منوعة 0 627

إعصار "إليانور" يقتل شخصا ويتسبب بأضرار جسيمة في فرنسا

img

تتعرض معظم الأراضي الفرنسية منذ ليل أمس الثلاثاء لإعصار كبير تسبب بوفاة شخص وإصابة تسعة آخرين فضلاً عن وقوع أضرار جسيمة في البنى التحتية والممتلكات علاوة على إغلاق برج إيفل أمام الزائرين.

وأدى إعصار "إليانور"، بعد أن وصلت سرعة الرياح لنحو 140 كيلومتر في الساعة، لقطع التيار الكهربائي عن أكثر من 200 ألف منزل، وتسبب بعرقلة حركة القطارات والسفن ولتأخير في الرحلات الجوية. 

وأعلنت وسائل الإعلام المحلية عن وفاة شخص وجرح تسعة آخرين بينهم أربعة بحالة خطيرة.

وضرب الإعصار معظم الأراضي الفرنسية، بشكل متفاوت حيث ازدادت حدته في الأقاليم الواقعة غرب البلاد وهي أين وإزار وجورا والسافوا والسافوا العليا، بالإضافة لجزيرة كورسيكا الواقعة في البحر المتوسط.

العاصفة "إليونور" تضرب فرنسا بسرعة عاتية

أما في باريس فقد وصلت سرعة الرياح لمئة كيلومتر في الساعة وتسببت بعرقلة حركة القطارات. من جهتها اتخذت بلدية باريس سلسلة إجراءات احترازية لحماية المواطنين والسواح منها إغلاق برج إيفل، اليوم الأربعاء.

وقالت الشركة المشغلة لبرج إيفل الذي يتردد عليه سنويا 6 ملايين سائح إنه تم إغلاق البرج لأسباب تتعلق بالسلامة نظرا لسرعة الرياح.

هذا ومن المتوقع أن تنحسر قوة الإعصار ابتداء من ليل اليوم الأربعاء بحسب الأرصاد الجوية المحلية.