منوعة 0 289

العاصفة "إليونور" تضرب فرنسا بسرعة عاتية

img

وصلت العاصفة "إليونور"، التي ستغطي نصف فرنسا، صباح الأربعاء، إلى منطقة بريتاني والمانش وشمال المنطقة الباريسية، مصحوبة برياح تفوق سرعتها محليا 120 كلم في الساعة حتى الشمال الشرقي، كما أعلنت الأرصاد الجوية الفرنسية.
ولمواجهة هذه العاصفة التي وصلت من شمال أيرلندا، وضعت 47 منطقة فرنسية في حالة استنفار معززة حتى الساعة 3،00 الخميس.

وعلقت حركة النقل الجوي، صباح الأربعاء في مطاري مولوس وستراسبورغ، كما أعلنت الإدارة العامة للطيران المدني الفرنسي. وتوقفت حركة النقل الجوي منذ الساعة 10:30 بسبب رياح تبلغ سرعتها 110 كيلومترات في الساعة حسبما ذكر ناطق باسم الإدارة لوكالة فرانس برس.

وأوضح أن المطارين ما زالا يستقبلان المسافرين بانتظار عودة الوضع إلى طبيعته.

من جهة أخرى، وضعت جميع دوائر الساحل الشمالي تقريبا في حالة استنفار تحسبا لأمواج وأربع دوائر أخرى خوفا من فيضانات.

وبسبب هذه الرياح، منع تحرك سيارات المخيمات والآليات التي تجر بيوتا متنقلة والشاحنات الفارغة والدراجات النارية والمشاة، في مناطق معرضة للخطر مثل جسر النورماندي والقناة الكبرى (غرب).

وفي مضيق كاسكي (المانش)، أنقذ ليل الثلاثاء الأربعاء قبطان وجه نداء استغاثة بعدما تمزقت أشرعة سفينته.

وفي المناطق الساحلية شمال البلاد، بلغت سرعة الرياح 129 كلم في الساعة. وفي داخل المناطق، بلغت السرعة 150 كلم في الساعة حسب المناطق.

وستتابع العاصفة إليونور طريقها الأربعاء نحو شمال شرق البلاد وكورسيكا. ومن المتوقع أن تبلغ سرعة الرياح 200 كلم في الساعة في الجزيرة المتوسطية.

وفي شمال الألب، ستزداد سرعة الرياح لتبلغ 100 كلم في الساعة، على ارتفاعات متوسطة (محطات التزلج) وحتى 180 كلم في الساعة في مناطق أعلى.

وإليونور هي العاصفة الرابعة التي تضرب البلاد منذ بداية ديسمبر، بعد آنا وبرونو وكارمن. وقد غادرت هذه الأخيرة فرنسا ليل الاثنين الثلاثاء، مخلفة آلاف المنازل المحرومة من الكهرباء.