سياسية 0 465

وزارة الداخلية تصدر توضيحاً بشأن "تظاهرة للطلبة" امام مبنى وزارة التعليم

أكدت وزارة الداخلية، الخميس، أنها لن تسمح "مطلقا" لمن يحاول الاخلال بالامن او يعتدي على الحريات الشخصية والعامة.

وقالت الوزارة في بيان تلقت وكالة نون الخبرية، نسخة منه، إنه "في اطار مسؤوليتها الامنية وحرصها على تطبيق القانون ورعاية المظاهر السلمية ولأيمانها بأن التظاهر السلمي المرخص حق كفله الدستور شريطة ان يكون ضمن الاطر القانونية المسموح بها وان لا يتم فيه التجاوز على الحريات العامة والإخلال بالأمن والنظام تود وزارة الداخلية ان توضح انها نفذت ما يمليه عليها القانون في التعامل مع الطلاب المتظاهرين امام مبنى مكتب وزير التعليم العالي".

وأضاف البيان "انهم خرقوا ضوابط التظاهر السلمي وقاموا بغلق باب المبنى الرئيسي ومنع دخول وخروج الموظفين وقيامهم بالتجاوز بالضرب على امر السرية الثانية النقيب ح.ع غ والسب والشتم دون مبرر بالاضافة لقيامهم بغلق الشارع العام ما ادى الى زخم مروري هائل وتذمر المواطنين وقامت قوات الامن بتفريقهم بعد قيامهم بالتجاوز على العناصر الامنية والقاء القبض على خمسة من المتظاهرين وايداعهم احد مراكز الشرطة".

ولفت البيان الى ان "وزارة الداخلية تود الايضاح ان ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي من مقطع فديوي لا يظهر الاعتداء على احدى المتظاهرات الامر الذي تم الترويج له من قبل المتظاهرين"، مشيراً الى أن الداخلية "تؤكد مرة اخرى انها وفي الوقت الذي تحرص فيه على تأمين كل تظاهرة سلمية مرخصة بانها لن تسمح مطلقا لكل من يحاول الاخلال بالامن ىالاستقرار او يعتدي على الحريات الشخصية والعامة".