سياسية 0 702

بلير: حرب العراق ستبقى جرحاً مفتوحاً بالنسبة لي ولست نادما على الاطاحة بصدام حسين

img

اعترف رئيس الوزراء البريطاني السابق طوني بلير أن حرب العراق ستبقى جرحا مفتوحا بالنسبة له. وقال لمجلة شتيرن الألمانية في عددها الصادر اليوم: «نعم عليّ أن أعيش مصابا بهذا الجرح، لأنه يتعين عليّ أن أعيش متحملا لعواقب هذا القرار». كما اعترف بأن أدلة مهمة حول امتلاك العراق المزعوم لأسلحة دمار شامل اتضح عدم صحتها، إلا أنه نفى أن يكون نادما على إطاحة صدام حسين.

وأشار بلير إلى أن علاقته الوثيقة بالولايات المتحدة لم تمثل له مشكلة في الحصول على هذا المنصب، «بل على العكس فإنها ميزة». وذكر أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس قال له إنه «مفيد» في عملية السلام في الشرق الأوسط بسبب صداقته مع الولايات المتحدة وإسرائيل. وأكد بلير أنه يسعى جاهدا لتحقيق ما للفلسطينيين من حقوق «لكن حينما تتعرض إسرائيل لهجوم ينبغي أن تدافع عن نفسها».