لقاءات 0 13806

مدير ناحية فلسطين في بغداد : ليس لدينا اي علم بالمشاريع التي تنفذها الوزارات في الناحيه .

img

ناحية فلسطين تتكون من 14 محلة وهي بين قضاء الرصافة غربا ومدينة الصدر شرقا والاعظمية شمالا وبغداد الجديدة جنوبا وهي مسووله عن كافة الدوائر في هذة المنظقة عدا دوائر وزارة الدفاع

والتعليم العالي (الجامعات ) والمحاكم وقد شهدت هذة الناحية نشاط ملحوظ من خلال تشييد ( 12) ملعب رياضي (8) مهنا على حساب محافظة بغداد بالاضافة الى عدد من المدارس ودعم فاعل لبعض منظمات المجتمع المدني العاملة ضمن ناحيية فلسطين او قاطع الرصافة او المحافظه ودعم البطولات الرياضية كما قامت بتوزيع (28) مولدة حكومية الا انها تعاني ايضا من بعض المعوقات في عملها بسبب ضعف التشريعات او عدم تعاون بعض الوزارات وهي معوقات عمل مشتركه لاغلب نواحي العاصمه , ولتسليط الضوء على نشاطاتها ومعوقات عملها التقتينا الحقوقي رافد الابراهيمي الذي باشر عملة فيها منذ تاريخ 31/ 5/ 2004 بعد نقلة من ناحية بغداد الجديدة .

• ما هي ابرز معوقات عملكم؟

سابقا رئيس الوحدة الادارية يجب ان يمتلك شهادة قانونية لانه يمنح صلاحية قاضي تحقيق وجنح في نفس الوقت ولدينا صلاحية انذار المخالفين سبعة ايام، وان لم يلتزم فاننا نأمر مركز الشرطة باحتجازهم وفق الاجراءات والقانون، ولكن الان صدر قانون مجلس الشورى الذي ينص على ان رجال الادارة ليس لهم علاقة بالقضاء، فتم سحب صلاحية القضاء الممنوحة لنا، وارجعوها للقضاء وهذه مشكلة كبيرة، وقد رفعنا كتب الى المحافظ، الذي بدوره خاطب مجلس الوزراء ومن ثم وصل الى مجلس الشورى الذي بت في الموضوع وبين بان صلاحيات القضاء يجب ان تذهب الى القضاء فقط.

• هل يوجد في دول العالم ارتباط بين المجالس البلدية والقضاء؟

نعم، هذا معمول به في اغلب الدول، لان المسؤول لا يمكن ان يعمل من دون سلطات قضائية، وهم الان ارادوا حل ومعالجة هذا الاشكال، عن طريق مخاطبة مركز الشرطة لاجراء التحقيق واعلامهم بالنتيجة، ولكن اعتقد ان هذه الفقرة غير ناجحة.

• وهل تستطيعون توجيه واصدار اوامر الى مركز الشرطة؟

نعم نستطيع توجيهه لانه تابع لنا، لكنه لا يستطيع تنفيذ الاوامر كما ننفذها نحن، فهناك الكثير من التجاوزات التي تحدث على مؤسسات الدولة ولكن لا نستطيع عمل شيء، بينما القانون رقم (156) كان يعطينا الحق لانذار المتجاوز مدة سبعة ايام وبعدها اقوم باحضار الاليات واهدم التجاوز وعلى حساب المتجاوز نفسه، ولكن رفع هذا القانون فلا استطيع محاسبته الان، فلا احد يخاف منك.

• ما هي الصلاحيات الممنوحة لكم بخصوص المشاريع ؟

الوحدة الادارية يجب ان تكون لها شخصية معنوية، وميزانية مستقلة، ولكن هذا غير معمول به، فميزانيتنا عن طريق المحافظة، وتوجد هناك نثرية خاصة بنا، ولكن بالنسبة لصلاحية المشاريع وتنفيذها، لا يوجد لدينا الا سلطة ولجنة الاشراف عليها.

• المشاريع التي تنفذ في المنطقة هل لكم دور فيها ؟

نعم لنا دور فيها، ولكن محافظه بغداد فيها سلطات متعددة ومتداخلة فيما بينها، بينما مدير الناحية في المحافظات له صلاحيات كبيرة، ولا ينفذ اي مشروع من دون موافقة، واغلب الوزارات التي تنفذ المشاريع ليس لنا اي علم بها ، بينما مشاريع المحافظة لدينا علم بها ونكون مشرفين عليها.

• هل لديكم تنسيق مع وزارة العمل؟

نعم يوجد لدينا قسم شبكة الحماية الاجتماعية التابعة لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية ونزودهم بكشوفات دوريه تخص الفئات المستهدفه وانا اترأس لجنة تخص رصد العاطلين والعاجزين عن العمل، ولكنها متوقفة عن العمل حاليا، ولدينا دائرة الرعاية الاجتماعية لشؤون المرأة نحن نقوم بارسال كتاب للسيد المحافظ وذلك بناء على طلبه وقد رصدنا الى الان نحو (1368) امرأة مطلقة و(1286) ارملة في فلسطين وفرع الرصافة وهذا العدد يشمل مدينة الصدر والاعظمية وكل الرصافة

• وهل تحركتم نحو جهات او منظمات انسانية من اجل دعم هؤلاء ؟

زارتنا قبل فترة الست ناهدة مديرة شؤون المرأة والمرتبطة بالامانه العامه لمجلس الوزراء، وقد بادرت بان يكون هناك تنسيق بينها وبين التربية من اجل تعيين هؤلاء النسوة كموظفات خدمة في المدارس وبعقود الى ان يتم تعينهن على الملاك الدائم، وكلا حسب منطقته، وان قسم الرصافة فيها اعداد كبيرة جدا من النساء، وهن الان يراجعن في الكرادة وبعد ايام سيعدن الينا، وهذه الاعداد التي ذكرتها لك تمثل فترة مراجعة النساء لثلاثة اشهر فقط، اي انها اعداد اولية فقط.

· ماهي ابرز انجازاتكم خلال هذه المدة الطويلة ؟

نعمل على تعويض الاشخاص المتضررين من زمن النظام السابق الى الان وفق اكثر من قانون منها قانون رقم 20 لسنة 2009 وقانون رقم 16 لسنة 2010 والذي يتضمن تعويض الاشخاص عن الممتلكات التي تعرضت الى اضرار من زمن النظام السابق والى الان، اي منذ 1968 والى الان، مثل مصادرة الاموال، فيتم تقديم طلب ويعرض على مجلس المحافظة للبت فيه، وهذا معمول به في كل بغداد، وفي كل المحافظات حسب رقعته الجغرافية .

· هل يوجد احصاء بانجازاتكم؟

في بداية عملنا لم يكن هناك قانون رقم (20) سنة 2009، وانما كان هناك امر (10) لرئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي والذي عممه على كل الشهداء والمصابين، حيث كنا نعطي لذوي الشهداء مبلغ (2,5) مليون دينار، لكن قانون رقم (20) زاد المبلغ اذ جعله (3,750) مليون دينار لعائلة الشهيد والمصاب يعطى حسب درجة العجز من (1 -75%)، اما العجز الجزئي فيصل من (1,750) مليون دينار، اما العجز الكلي فيعامل معاملة الشهيد، اذ يعطى (3,750) ويأخذ حقوق الشهيد، وقطعة ارض وراتب تقاعدي.

· محلة (504) في فلسطين لا يوجد فيها اية حسينية او ملعب، لماذا؟

نعم، لا يوجد فيها هذه المشاريع، ولكن يوجد لدينا في المستنصرية ثلاثة ملاعب، منها ملعب السلام وشهيد المحراب، وهناك ملعب الخوارزمي في محلة (503) والذي بنته المحافظة، وسابقا كنا نعمل، ولكن الان الامانة لا تعطي موافقة الا بصعوبة بالغة ووجود علاقات.

· ما هي المشاريع التي تستطيعون تنفيذها ؟

نحن نستطيع العمل ولكننا نعاني من ممانعة وعدم موافقة الجهة صاحبة الارض، ولدينا الاموال الكافية لذلك.

· بالنسبة للمولدات الاهلية ؟

قمنا بتوزيع (28) مولدة حكومية في جميع احياء ناحيه فلسطين وهذه تحت اشرافنا، ولدي لجنة خاصة بالمولدات تخرج اليهم شهريا بسيارات الدولة، ونقوم باتخاذ اي اجراء بحق اية شكوى تصل من المواطنين بحق صاحب المولدة مباشرة، حيث نقوم باعطاء مهلة سبعة ايام لصاحب المولدة المخالفة، وان لم يلتزم نقوم بسحب المولدة واعطاءها لمتعهد ثاني، مع بقائها في نفس المكان القديم، اما المولدات الاهلية فليس لدينا اية سلطة عليهم، ما عدا توزيع مادة الكاز المجاني عليهم خلال فترة الثلاثة اشهر في الصيف فقط، حيث اننا مسؤولين عنها.

· هناك اصحاب المولدات يشكون من عدم توفر الكاز لهم؟

نتجدى اي شخص يقول ذلك وليقوم المواطنين بتقديم شكوى ، وانا سأتخذ الاجراءات الرادعة بحقه، وقد اتفقنا مع المجلس البلدي على ان اية شكوى بحق صاحب المولدة سيتم ايقاف مادة الكاز عنه، وان لم يرتدع عن ذلك فسوف نقوم بنصب مولدة حكومية مكانها، حيث لدينا الان مولدتين فائضتين في كل وحدة ادارية جاهزتين للاستخدام ، كما فعلنا ذلك في محلة 503، حيث قمنا بنصب مولدة حكومية، مما ادى الى قيام المخالف بالتوسل لارجاعه ، وها هو الان يعمل بانتظام وباحسن صورة.

· هل لديكم تنسيق فيما يخص وضع المدارس في المنطقة ، لان هناك مدارس يرثى لها؟

هناك مدارس نزورها ونطلع على اوضاعها ونرسل التقارير الى مجلس المحافظة ويتم الموافقة على ترميمها ، ولكن حاليا وزارة التربية اخذت تلوم وتعتب على المحافظة لقيامها بهذه المهمة بدلا منهم، فحدث تضارب وتداخل بين الجهتين، فمنعت من الدخول الا عن طريق قسم الابنيه المدرسه المدرسيه ، حيث رفض وزير التربية التعامل والتعاون معنا ورفعت عنا اعمال الترميم والصيانه , وهم لا يقومون باصلاح اي شيء في هذه المدارس .

· وموضوع شحه الماء وطفح المجاري في المدارس ؟

نحن نقوم بالتنسيق في هذا المجال مع قسم وحدة فلسطين للخدمات وقسم المجاري مع الجهات المسؤولة لاصلاح ما يمكن اصلاحه، وانا ادعو المدارس التي تفتقر الى الخدمات الخارجية كالماء والمجاري الى مراجعتنا وسوف نقدم لهم المساعدة، ولكن ضمن حدود المنطقة، مثل المستنصرية و14 تموز والادريسي والمهندسين وحي النيل، وفي بعض الاحيان تقوم بعض مديرات المدارس بمراجعتنا سرا خوفا من الوزير، لان المدير العام قد حذرهم من العمل من دون مراجعتهم، ومع ذلك نقوم بمساعدتهم وتجهيزهم بمستلزمات رياضية، وقد قمت بتجهيز غالبية المدارس بـ(31) قطعة من الاجهزة الرياضية، اي 12 مدرسة تم تجهيزها بهذه الاجهزة وبتنفيذ من المحافظة، وقمنا بعمل ملعب رياضي في احدى المدارس في الخوارزمي. ولدينا مدرسة البشائر في منطقة 14 تموز في حالة يرثى لها، وقد اكد المحافظ انه حتى في حال رفض الوزير لذلك، فانا سأتدخل واقوم بحل معاناتها، فقام بترميمها وبناء قاعات اضافية، وهي الان ضمن مشاريعنا وسيكتمل العمل فيها ان شاء الله.

· هناك احدى الساحات في المنطقة اصبحت مرتعا لشرب الخمر وتحدث فيها تصرفات لا اخلاقية كثيرة ؟

نعم، ولكن ليس بيدنا شيء لانه تم تجريدنا من صلاحياتنا القضائية، فنحن لا نستطيع الا ان نقدم مذكرة الى قاضي التحقيق، وهذه المذكرة يقدمها اي عضو ضبط قضائي وليس فقط انا ، او يقوم الاهالي برفع مذكرة شكوى الي وانا ارفعها الى قاضي التحقيق .

· لا يوجد مراكز شباب هنا في المنطقة ؟

جائنا عدد من الشباب وهم يطالبون باقامة مركز او منتدى شبابي يجلسون فيه، ولكن لم استطع عمل شيء لهم، على الرغم من اننا نقوم بدعم عدد من البطولات الرياضية.

· وماذا عن مجلس شيوخ الرصافة الذي استضفتموه في مقر الناحيه ؟

هناك (27) عضو من عامة شيوخ الرصافة، والشيخ عبد الله الزيدي رئيس مجلس شيوخ عشائر الرصافة، وقد وضعتهم بالقرب منا، لان هناك مشاكل لا تحل عن طريق القانون، فاقوم بطلبهم فيحلون العديد من المشاكل كالفصول وما شاكل ذلك ، وهم ليسوا موظفين وانما منظمة مجتمع مدني، ولديهم اجتماع كل يوم سبت معي، وقد عملت كتابا لهم بربطهم بدائره المصالحة، وانا رئيسهم الفخري، واقوم برفع نشاطاتهم وفعالياتهم الى المحافظة، ومنحناهم غرفتين وقاعة كبيرة ليجتمعوا بها، كما ان هناك اربع دوائر موجودة لدي هي : شبكة الحماية الاجتماعية لمنطقتي الاقصى وباب المعظم، ودائرة الرعاية الاجتماعية لشؤون المرأة لفرع لجميع الرصافة والتي ترتبط بمجلس الوزراء، ولدي مجلس شيوخ عشائر الرصافة، وفوج رفع التجاوزات، اوقوة مهام محافظة بغداد، ولكن بعد تدخل الامانة، اصبح هناك فوج خاص بالامانة، فتقوم هذه القوة برفع التجاوزات على الدوائر الحكومية ضمن محافظة بغداد كما سيتم تطبيق قانون حراس الليليين في كل بغداد، والذي هو مطبق ومعمول به، حيث شكلت لجنة برئاستي .

• ما هو القانون الاخر الذي تعلمون عليه؟

نعم، هناك قانون المخاتير او امناء المنطقة كما يسمونها، وهو يحمل رقم (13) لسنة 2010، ولكن هناك شروط ان يكون حاصل على الشهادة المتوسطة على الاقل، وسيطبق هذا القانون قريبا، بعد ان تم رفعه الى الجهات المسؤولة ويمنح العاملين به راتب شهري مقدارة (300) الف دينار.

• ومتى يتم اقرار القانون الخاص بالحراس الليليين؟

نحن بانتظار اقراره، حيث تم افتتاح قسم خاص به في مجلس المحافظة، وسيكون ارتباط الوصولات والجبايات به مباشرة، وعندما يعطيني الوصولات متعهد الحراسة وبوجود عضوية مفوض من مركز الشرطة وعضو من احد المجالس البلدية وممثل عن شارع فلسطين، وهذا يتم شهريا عند الجباية، وكل هذا يتم عمله، ليتم اصدار كتاب من مجلس المحافظة ومن ثم توزيع الرواتب عليهم، من اجل الابتعاد عن الفساد وغيرها من الاشكالات.

· كيف يتم اختيار الحراس ومن اين تصرف رواتبهم؟

يتم اختيارهم من مناطقهم اما ارواتبهم فتعتبر عائق كبير، لانه كان يفترض ان المحافظة هي من تصرف لهم الرواتب، ولكن الان اصبحت العملية تتم عن طريق جمع الاموال من الاهالي، ولكن في شارع فلسطين اعتقد انها ستنجح لان الناس هنا يتمتعون بوضع معاشي جيد، حيث سيقوم صاحب البيت الواحد بدفع مبلغ لا يقل عن (3) الاف دينار ولا يتجاوز الخمسة الاف دينار، وبالنسبة للمحلات التي تكون على الشارع الرئيسي فيتم تقاضي مبلغ (10) الاف دينار، وهو نفسه للفنادق والمطاعم وغيره.

* وكيف يتم تسليحهم؟

- التسليح يتم عن طريق مركز الشرطة، وانا عضو في مديرية شرطة القناة ورئيس اللجنة الامنية في المجلس البلدي، واللجنة المشكلة لهذا الغرض برئاستي، والسلاح عبارة عن (رشاشة)، اما الزي المعتمد مشابه لزي رجال الشرطة، وحقوقهم تتبع قانون رقم (20)، فاي مكروه يتعرضون له، يتم تعويضهم ويحصلون على التقاعد للحارس وفق هذا القانون، وقد رفعت اسمائهم الى مجلس المحافظة عن طريق اضبارة وبانتظار الموافقة لحصول الامر والمباشرة به .

· كم عدد الحراس الليليين الموجودين لديك؟

- يوجد لدي (110) حارس ليلي موزعين على كل منطقة شارع فلسطين، هناك شرط، ان كل مئة باب يكون عليه حارس ليلي واحد، ويبدأ دوامه من الساعة الثامنة الى الساعة السادسة صباحا، وتختلف رواتبهم، التي تكون عن طريق الجباية من الناس، حيث تقدر بـ(400) الف دينار، ومتعهد الحراسة المسؤول عنهم يتقاضى (500) الف دينار، حيث يجب ان يكون هناك متعهد للحراس في كل محلة.

حاوره/عمار منعم