علمية 0 679

وداعا للضوضاء.. نوافذ ثورية "ماصة للأصوات"

img

طور علماء جهازا قابلا للتركيب على النوافذ، بحيث يمتص الضجيج الخارجي، بنسبة تصل إلى 50 في المئة، حتى ولو كانت مفتوحة.
وابتكر الجهاز الذي لا يزال نموذجا أوليا، باحثون من جامعة "نانيانغ التكنولوجية" في سنغافورة، بالتعاون مع خبراء من جامعة "ساوثمبتون" و"توتوري" في اليابان.

وتركب أجهزة عدة معا لتشكيل مصفوفة على إطارات النوافذ، بحيث تخفض الضوضاء الخارجية، بفضل دمج كل جهاز لـ"مايكروفون"، يكتشف الضوضاء قبل وصولها إلى النافذة، لتنشأ موجة صوتية تعاكس تلك الواردة، وتقوم بإلغائها.

ويعتمد الجهاز تقنية "التحكم النشيط بالضجيج"، التي يتم تبنيها في السماعات التي تمنع الضجيج، بحسب ما أوردت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وطبقاً للصحيفة البريطانية، فقد اختبر الجهاز في مختبرات جامعة "نانيانغ التكنولوجية" مع أصوات مثل تلك الصادرة عن الآليات الثقيلة في مواقع البناء، ومحركات الطائرات، والقطارات.

ويعتبر الجهاز مثاليا للأشخاص الذين يعيشون في أبنية تقع ضمن مسارات الطائرات، أو على طرقات مزدحمة بالحركة المرورية، أو بالقرب من الأسواق، أو بجوار جيران مزعجين.