سياسية 0 1456

القبض على زياد القطان وجلبه للعراق

img

اعلن، مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الاحد، القاء القبض على الامين العام الاسبق لوزارة الدفاع في الحكومة الانتقالية زياد القطان.

وذكر بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الوزراء، حصلت وكالة نون الخبرية على نسخته  انه “استمرارا لحملة ملاحقة الفاسدين التي اعلن عنها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وبجهود ومتابعة حثيثة لملفات الفساد التي هدرت اموال العراق تمت متابعة احد اكبر المتهمين بالفساد المدعو (زياد القطان) الامين العام الاسبق لوزارة الدفاع في الحكومة الانتقالية والقاء القبض عليه وجُلب مخفورا الى العراق لمحاسبته عن القضايا المتهم بها”.

واشار الى “متابعة ملفات الفساد مستمرة وبجهود حثيثة وهذه ليست المرة الاولى التي يتم فيها القاء القبض على مسؤول كبير خارج العراق متهم بالفساد منذ بدء حملة محاربة الفساد حيث ان كل من عليه فساد لن يكون بمأمن من الملاحقة بغض النظر عن المدة التي حدث فيها الفساد”.

واكد، ان “المدعو زياد القطان متهم بصفقات سلاح فيها فساد كبير بملايين الدولارات وتمت متابعته في الدولة التي يقيم فيها وبالتعاون مع الانتربول وحاليا في يد الاجهزة الامنية العراقية حيث سينال جزاءه العادل”.

واضاف، ان “اجهزتنا مستمرة بمتابعة العديد من ملفات الفساد وبجهود كبيرة وهناك العديد من الملفات التي وصلت الى مراحل متقدمة في البحث وستساهم بشكل كبير في ملاحقة الفاسدين والقاء القبض عليهم”.

وكان مكتب الشرطة الدولية “الإنتربول” في العاصمة الاردنية عمان تمكن من إلقاء القبض على زياد القطان، بعد أن حكم عليه غيابيا بالسجن لسبع سنوات بتهمة سرقة ما يقارب من المليار دولار أميركي.

الجدير بالذكر ان المدان “زياد طارق القطان” كان قد تسنّم عدة مناصب بالوكالة في وزارة الدفاع العراقية في الحكومة المؤقتة خلال الفترة من نهاية حزيران 2004 ولغاية الثالث من حزيران 2005، من بينها منصبي نائب الأمين العام والمدير العام لدائرة التسليح والتجهيز.

شارك هذا الخبر: