ثقافية 0 489

صرخةٌ في سماء علي ع!

img

بقلم – رحيم الشاهر- عضو اتحاد أدباء أدباء العراق([1])

في سلسلة قصائد لماء الذهب، وقصائد من تحت الوسادة:

انا اكتب، إذن انا كلكامش (مقولة الشاعر) ([2])

إن الم الشعراء في الأرض، لاتحتمله السماء من الأرض، ولا الأرض من السماء(مقولة الشاعر)

إني 00 ندبتك ياعلي!


 
ندب الحمية والولي!


لما اضطررتُ مناديا


 
في مفزعي والمذهلِ!


وجروح نزفي  طاولتْ


 
ومواجعي لم تُدمَلِ!


والخاذلون قضيتي


 
ضحكوا بغير تجملِ!


والسارقون طرائفي


 
خانوا وفاءك ياعلي!


والقارحون مشاعري


 
طعنوا مواجع مقتلي!


والخالدون بشذرتي


 
والناهبون توسلي!


والبائعون حكايتي


 
والحاصدون بمنجلي!


والخاطفون توهجي


 
والمفصحون بمقولي!


والهاجسون بخاطري


 
والخاطفون توجلي!


والذائعون بشهرتي


 
والخاطبون بمحفلي


والجائعون بفجرنا


 
قد أُتخموا من حنظلِ!


ساءلتُ يومك في الورى


 
يوم الفجيع الأولِ


فحضرتَ عندي قائما


 
في يوم سطو مُنزلِ!


من خلف ضلك جنةٌ


 
صكي، وغفراني  (علي ع ْ)!



([1]) تكرار لفظة الادباء، معيار يبحث عن العقلاء
([2]) للشاعر، لائحة اقوال وآراء ينفرد بها عن غيره