المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الوكالة، وإنما تعبر عن رأي صاحبها

مقالات 0 1024

موقف شجاع من بعض شيوخ العشائر الاصلاء في هذة المرحلة .....اقرؤها

img

باسم عبد عون الحسناوي

قبل فترة من الزمن كنت في ضيافة احد شيوخ العشائر المعروفين بالأتي (البساطة، الزهد، التواضع، عدم الغرور والتعالي، تارك الدنيا وملذاتها بينه وبينها مئات السنين الضوئية من البعد كما يقول علماء الفيزي) قصدته لأنه كان عضوا في الجمعية الوطنية للعام 2004 والذي لم يبقى فيها اكثر من شهر، ولأنه ايضا مقرب من مراجع النجف الاشرف ولغاية في نفسي ايضا، تعرف الرجل علي بدقة، اما انا فلست بحاجة لكي اتعرف عليه، ابتدأنا الحديث مع بعضنا بلغة عامة ولشك الرجل بحملي افكار تروتسكي الماركسية!! توجس تحفظا في بادئ الامر، رويدا رويدا تبددت شكوكة، اطلعني على الرسائل بين اجدادة وبين مراجع الدين في ما مضى من الزمن خصوصا في زمن ثورة العشرين، اطلعني على تفاصيل وخفايا وملابسات تشكيل الجمعية الوطنية عام 2004 رغم فترته القصيرة فيها حديث طويل وكثير كان.
القضية العشائرية تحدثنا وتطاردنا نقاشا فيها كثيرا خصوصا المواضع التالية:
1- انهيار مركزية العشيرة كمؤسسة اجتماعية لها تاريخها في استقرار المجتمع والدفاع عن الوطن.
2- الانشطار والتشضي وكثرة الزعامات داخل العشيرة الواحدة.
اجابات ذلك الرجل كانت عفوية وصريحة ومحزنه في ذات الوقت، طرحنا من معرفتنا وموقعنا البسيط هموم الوطن شرحت له بحكم معرفتي البسيطة قضية الديمقراطية ومستقبلها في البلد ونهايتها المأساوية وخفت ان يتهمني بالتنجيم (كشاف) ولكي اثبت كلامي ذكرت له انهيار الملكية بسبب جشع رجالها (عبد الاله) والوطنية بسبب الزهد المفرط لرجالها (عبد الكريم قاسم) والقومية والبعثية بسب جرم وفسق وجهل رجالها، والديقراطية بسبب ماركة استيرادها، تحدثنا كثيرا واستوقفني بعبارة (ابني ان لم تستطع تفعل شيء اعمل لأخرتك بجهد) قلت له كررها تفاجئ وقال لماذا؟ قلت لها هذة العبارة ذكرها لنا السيد (محمد رضا السيستاني) نصا!!، حمد الله الرجل واثنى عليه، ذكرت للرجل حديث مدير مشروع دواجن كربلاء السابق، وكيف ان ذلك المشروع كان يعمل فيه اكثر من 4000 مواطن ومواطنة واليوم صحراء جرداء بفعل بركات الديمقراطية المستوردة، كما ذكرت له حديث احد مدراء معمل اطارات النجف لصاحبي حيث ذكر له ان مشروع الاطارات كان يوظف اكثر من 7000 موظف واليوم فقط مكائن مغطات تحرسها شرطة FBC، كما ذكرت له حديثي مع احد فخامات الدولة عام 2014 عن قضية بناء جيش واجهزة امنية رصينه وابعاد اختصاصات التمريض عن قيادتة وكيف كان رده عليه الرد كان (استاذ احنا هسه بوقت معركة انتخابية ونريد جهودك معانا في هذة المعركة)
هذا الرجل الشيخ الوقور اتصل بي اليوم على موضوع الانتخابات وسالني ماذا تنتخب اجبته بالاتي:-
- انتخب قائمة ليس فيها مرشح كان سابقا نائب برلماني او عضو مجلس محافظة.
- انتخب شخص كفوء نزيه شجاع وفي قائمة جديدة.

- الذي انتخبه يقسم امامي في كلام الله انه لايسرق ويعامل الناس سواسية جميعا لايفضل ابنه على احد.

- قال لي واذا نزيه وجديد وفي قائمة فيها مرشحين بعضهم كان نائب وبعضهم لازال نائب او عضو مجلس محافظة قلت له هذه خديعة عمر ابن العاص لاتنطوي علي انا.
وقلت له الايام حتما ستكشف هكذا قوائم ومرشحين.