رياضية 0 889

رونالدو ينقذ ريال مدريد من فخ إيبار

img

أنقذ المهاجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه ريال مدريد حامل اللقب من فخ مضيفه إيبار بتسجيله ثنائية الفوز 2-1 السبت، في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ومنح رونالدو التقدم للنادي الملكي في الدقيقة 33، لكن إيبار نجح في إدراك التعادل في الدقيقة 50، قبل أن يعود الدولي البرتغالي ليسجل هدف الفوز في الدقيقة 84 رافعا رصيده إلى 18 هدفا في المركز الثالث على لائحة الهدافين.

وهو الفوز الثاني على التوالي للنادي الملكي منذ سقوطه أمام إسبانيول، فعزز موقعه في المركز الثالث برصيد 57 نقطة، فيما مني إيبار بخسارته الحادية عشرة وبقي في المركز الثامن.

ولم يظهر النادي الملكي بالمستوى الذي حجز به بطاقته إلى الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا الثلاثاء الماضي بفوزه على مضيفه باريس سان جرمان الفرنسي 2-1، وذلك على الرغم من عودة نجميه الكرواتي لوكا مودريتش والألماني طوني إلى التشكيلة الأساسية بعد تعافيهما من الإصابة.

ودفع الفرنسي زين الدين زيدان بالويلزي غاريث بايل أساسيا على حساب الفرنسي كريم بنزيمة، الذي جلس على مقاعد الاحتياط على غرار ماركو أسينسيو ولوكاس فاسكيز، حيث فضل إشراك إيسكو.

واضطر زيدان إلى إجراء تغيير اضطراري بإصابة المدافع الفرنسي رافايل فاران في رأسه، فدفع بناتشو مكانه (28).

وانتظر ريال مدريد الدقيقة 34 لافتتاح التسجيل، عندما تلقى رونالدو كرة خلف الدفاع من مودريتش فهيأها لنفسه على صدره وتوغل داخل المنطقة وسددها قوية بيمناه على يمين الحارس الصربي ماركو دميتروفيتش.

وكاد رونالدو يضيف الهدف الثاني، عندما تلقى كرة خلف الدفاع من مارسيلو، فتلاعب بأحد المدافعين وسددها قوية بيسراه أبعدها الحارس دميتروفيتش إلى ركنية لم تثمر (42).

وأدرك إيبار التعادل بضربة رأسية لايفان راميس، إثر ركلة ركنية (51).

وأهدر مودريتش فرصة ذهبية لمنح التقدم لفريقه، عندما تلاعب بأكثر من مدافع وتوغل داخل المنطقة لكنه سدد بجوار القائم الأيمن (56).

وأنقذ الحارس دميتروفيتش مرماه من هدف محقق، بإبعاده كرة قوية لرونالدو من داخل المنطقة إلى ركنية كاد الويلزي غاريث بايل يترجمها إلى هدف بضربة رأسية، مرت بجوار القائم الأيسر (62).

ودفع زيدان ببنزيمة ولوكاس فاسكيز مكان كروس وإيسكو (71). ومنح رونالدو الفوز للنادي الملكي بضربة رأسية قوية من مسافة قريبة، إثر تمريرة عرضية من داني كارفاخال (84).