المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الوكالة، وإنما تعبر عن رأي صاحبها

مقالات 0 6876

هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ : العتبة الحسينية انموذجا

img

بقلم:اسعد الحلفي

ما قدمته العتبة الحسينية المقدسة من انجازات حتى الان وبإمكانيات محدودة جداً لم تستطع ان تقدمه وزارات دولة بإمكاناتها الجبارة، نعم فالكثير من الناس ممن خدعوا بالاعلام المغرض والدعاية العدائية لم يتفكروا بكلفة بناء نفق او شراء فندق من اجل مشروع التوسعة بينما صبوا تركيزهم على اموال الشباك الطاهر والتي قد لا تغطي معشار المشاريع التي تعمل عليها العتبة المقدسة تعالوا معي لنتعرف على بعض مشاريع العتبة:
١: افتتاح نفق يمتد أمام اكبر بوابات الصحن الحسيني الشريف بمسافة تقدر بـ (70) متر وبعمق يصل الى (5) أمتار, وهو مزود بسلالم كهربائية.

٢: مزرعة فدك للنخيل التابعة للعتبة الحسينية المقدسة والتي تضم أكثر من 70 ألف فسيلة من النخيل من أصناف عربية استوردت خصيصا للمزرعة وأخرى عراقية وتعد المزرعة من اهم المشاريع الاستثمارية التي تعمل على دعم الاقتصاد العراقي علماً ان المساحة الكلية للمشروع تبلغ (2000) دونم.

٣: انشاء مدينة (سيد الأوصياء) وهي مدينة الزائرين الأكبر على مستوى العراق أنشأتها العتبة الحسينية المقدسة على طريق بغداد - كربلاء لخدمة الزائرين أضافة الى مدينة الامام الحسين (عليه السلام) على طريق كربلاء -بابل ومدينة الامام الحسن (عليه السلام) على طريق نجف كربلاء والتي تضاهي بعمارتها المدن الاوربية  .

٤: العمل على استملاك 500 الف متر مربع في المنطقة المحيطة بمرقد الامام الحسين (عليه السلام) لإنشاء مدينة متكاملة تستوعب الاعداد المتزايدة من الزائرين وصحن العقيلة زينب (عليها السلام) يمثل المرحلة الاولى من المشروع.

٥: تشييد صرح اعلامي مهم في النجف الاشرف والذي تمثل في مكتب قناة كربلاء الفضائية والذي يعد من المشاريع الثقافية والنوعية المتطورة التي دأبت العتبة المطهرة على تنفيذها.

٦: بناء مدرسة ومكتبة الامام الحسين (عليه السلام) في قضاء الصويرة في محافظة واسط وهو من المشاريع والذي يعد من اهم الصروح الثقافية والعلمية المهمة في المحافظة.

٧: انجاز مشروع برج ساعة باب قبلة الامام الحسين (ع).

٨: انجاز مشروع سرداب الإمام الحجة (عجل الله فرجه الشريف)

٩: انجاز مشروع مجمع ريحانة المصطفى (صلى الله عليه واله وسلم) الذي يعد من المشاريع النوعية والمتطورة.

١٠: بناء وافتتاح مكتبتين في محافظة بابل تتألف احداهما من ستة طوابق بالاضافة الى المركز الثقافي والسرداب والثانية تتألف من ثلاث طوابق وهما من اكبر واهم الصروح الثقافية في العراق حيث تحتوي على قاعات للدراسة والتعليم المستمر بالإضافة الى قاعات متعددة الاغراض للاحتفالات والمناسبات الدينية ومواليد الائمة (عليهم السلام)، وقاعات للدراسة ومكتبة للأطفال وأخرى للنساء، ناهيك عن مرافق ومنشآت اخرى تتعلق بالثقافة المكتوبة والمسموعة المرئية.

١١: انشاء مدينة زراعية خصصت لانتاج المحاصيل الزراعية والمنتوجات الحيوانية وفق احدث التقنيات.

١٢: انشاء مجمع الحسين (ع) القرآني العملاق والذي عده المختصون تحفه فنية فريدة من نوعها على مستوى العراق.

١٣: نصب (120) لوحة من المنظومات الشمسية عالية القدرة في مدينة الإمام الحسين (عليه السلام) الزراعية الواقعة على طريق (كربلاء – نجف) لاستخدامها في السقي وتوفير الماء وخزنه في فصل الصيف ومواسم الزراعة.

١٤: توسعة الحائر الحسيني الشريف والأبواب المحيطة وقد لمس ذلك كل زائر.

١٥: انشاء دار لاسكان الاطباء وعوائل الكوادر الطبية العاملة في المستشفيات التابعة للعتبة الحسينية المقدسة في مدينة كربلاء المقدسة.

١٦: بناء مدرسة دينية وشقق سكنية لإسكان الطلبة تم تنفيذ المشروع على ارض مساحتها (1500م2) وبكلفة اجمالية بلغت (14.249.427.000).

١٧: انشاء سرداب الإمام الحجة (عجل الله فرجه الشريف)

١٨: انشاء مجمع مدارس الايتام النموذجي الذي يقع في منطقة المعملجي في محافظة كربلاء المقدسة.

١٩: انشاء مستشفى الامام زين العابدين (عليه السلام) والتي تم تجهيزها بأحدث الاجهزة المتطورة تديرها شركة طبية عالمية.

٢٠: انشاء معرض للمواد الانشائية يهدف الى تقديم الخدمات للمواطنين على مدار السنة ويواكب التطور العالمي بشكل سريع.

٢١: شراء مساحات شاسعة من الاراضي في اطراف مدينة كربلاء المقدسة لغرض تخصيصها للمشاريع الاستثمارية وزراعة المحاصيل الاستراتيجية ولقد تم تخصيص (20000) دونما في منطقة الطار لزراعة المحاصيل الاستراتيجية.

٢٢: انشاء اضخم مشروع ثقافي على مستوى العراق في منطقة الجمعية وهو مجمع الامام الحسن المجتبى (ع).

٢٣: مشروع القبة الجديدة وتنحيف اعمدة القبة القديمة.

٢٤: انشاء مستشفى متطور بإسم (مستشفى الشيخ احمد الوائلي التخصصي الجراحي) في حي الإسكان والذي يهدف الى مساعدة المرضى والحد من كلفة السفر خارج العراق.

٢٥: بناء مجمعات سكنية في كربلاء وفق التصاميم الحديثة لإسكان الفقراء بشكل مجاني لتوفير حياة كريمة وامنة لهم.

٢٦: انشاء مركز رعاية مرضى التوحد في مدينة كربلاء المقدسة.

٢٧: انشاء مجمع الفردوس السكني والذي يهدف الى تقليل ازمة السكن في كربلاء.

٢٨: انشاء مدارس الوارث النموذجية وهو أحد المشاريع التي يتبناها قسم تطوير الموارد البشرية في العتبة الحسينية المقدسة.

٢٩: انشاء مدينة الزائرين على طريق كربلاء - بغداد.

٣٠: انشاء مدينة الزائرين على طريق حلة - كربلاء

٣١: انشاء مركز الامام الحسين (ع) الطبي لعلاج الامراض السرطانية والذي يعد من اكبر الصروح الطبية في كربلاء.

٣٢: انشاء اكبر واضخم مكتبة في كربلاء والعراق والواقعة في حي الموظفين حيث تتألف من تسعة طوابق لرفد المسيرة العلمية والثقافية في البلد.

٣٣: إنشاء مجمع العيادات الطبية  بمساحة (600م2) وسط مدينة كربلاء المقدسة.

٣٤: انشاء (مستشفى خاتم الانبياء) التخصصي في الامراض القلبية بمواصفات عالمية متطورة.

٣٥: مركز الوارث للطباعة وبأحدث الاجهزة العالمية.

٣٦: محطة الحرمين الكهربائية.

٣٧: انشاء مركز الامام الحسين (ع) الثقافي الفكري في بابل.

٣٨: مرآب العتبة الحسينية العصري.

٣٩: شراء مجموعة كبيرة من السيارات الحديثة لنقل الزائرين.

٤٠: انشاء مجمع الامام الحسن (ع) الثقافي والذي يتألف من 10 طوابق وبمساحة 22,500 م2 وكل طابق يحتوي على فاعلية خاصة مختلفة عن الاخر.

نعم هذه بعض المشاريع التي انجزتها العتبة وليس جميعها.. فهل امعنتم النظر فيها وهل دققتم في تنوعها وفي مسؤولياتها واهميتها وتكاليفها ؟
السؤال الاهم هو لماء دائما تجد الكثير من الناقمين على من يمد لهم يد العون ويتربصون به الزلات والاخطاء حتى يقيموا الدنيا ولا يقعدونها بهدف التسقيط والتشويه والانتقام ؟!!
ما تم ذكره من انجازات ومشاريع عملاقة جميعها تصب في مصلحة المواطن والبلد دون ان تميز احدهم عن الاخر هي مشاريع العتبة الحسينية المقدسة التي يخدم فيها الاف المنتسبين من مختلف الطبقات ومختلف المستويات وجميعهم يعملون على انجاز مسؤولياتهم ولو لم يكونوا على قدر المسؤولية لم تكونوا سترون تلك المشاريع ولا تلك الانجازات وذلك التميز..

فلماذا نتلقف كل شاردة وكل واردة ونجعل منها معولاً لتدمير هذه المؤسسة المقدسة التي لا هم لها ولا للعاملين فيها سوى خدمتكم ؟!
عندما تشاهدون مجموعة من الشباب وهم يتمازحون فيما بينهم -وإن كان المزاح لا يليق بمن هو في مكانهم- لماذا نجعل من ذلك قنبلة ونحرص على رميها في كل زوايا المجتمع ونجهد على تفجيرها في الاوساط ونخلق منها جريمة لا تغتفر ونقوم بالنفخ في البوق حتى نجعل منها امام كل سامع وقاريء معصية من الكبائر!
اتحدث عن المقطع المصور للسيد مرتضى وهو يمزح مع بعض اصحابه كما يفعل الكثير من الشباب مع بعضهم في حادثة مضى عليها اكثر من خمس سنوات عندما لم تكن تربطه علاقة قرابة بالشيخ الكربلائي. 

لم يكن الفعل سوى مزاح بين مجموعة من الشباب في سنٍ يطغى عليه المزاح والطيش في مكان بعيد عن الحرم الطاهر حيث المرمر والديكورات متشابهة في اغلب الابنية التابعة للعتبة كمدن الزائرين وغيرها فلا يوهمونكم احد انها في العتبة.. ولم يكن الفعل خادشاً للحياء كما عمل البعض على تهويله وتصويره وبثه للناس وخداعهم بالعناوين والتعليقات الكاذبة على الفيديو.
فهل فكرتم في جزاء الذي يهتك حرمة انسان لم يكن لديكم اي ادنى اثبات على فسقه ؟
ومن منا لم يخطئ ؟‏..‏ ولكن البعض يكون عونا للشيطان على المخطيء‏..‏ وذلك بفضح أمره وهتك ستره وتمزيق عرضه والتشهير به، ولم يختلف اثنان على ان التشهير جريمة في جميع القوانين ويبدوا ان الكثير ممن روجوا للمقطع لم يقرأوا الرواية (عن إسحاق بن عمار قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: لا تذموا المسلمين، ولا تتبعوا عوراتهم، فإنه من تتبع عوراتهم تتبع الله عورته ومن تتبع الله عورته، يفضحه ولو في بيته)

فالبعض يتخذ من أعراض الناس نوعا من اللهو والتسلية وإضحاك الآخرين فلا يطيب لهم الحديث إلا بتمزيق سمعة الاخرين فكيف بالذين يضمرون الحقد والبغض للعتبة والعاملين فيها وما حادثة الشعبانية ببعيدة 
فماذا ستقولون فيمن ضربوا العتبة بالرصاص وحاولوا احراق الحرم الطاهر وقتل جميع من فيه!!
نعم اولئك فعلوها في وضح النهار امام انظار الناس جميعاً.. وهم ذاتهم الذين عملوا على افتعال هذه الفتنة والتشهير بالشاب واتهامه بغية تسقيط الشيخ الكربلائي لانه صهره.. 
 
فهل فكرتم في جزاء من يشارك في تشويه سمعة مؤسسة دينية قدسية ويشارك في ضربها بأقبح واخطر المعاول.. عجباً واي مؤسسة هي انما هي العتبة الحسينية المقدسة.