ثقافية 0 733

الفاتحة بجمهورية الملاعب!

img

في سلسلة، قصائد لماء الذهب:

بقلم – رحيم الشاهر – عضو اتحاد أدباء أدباء العراق([1])

أنا اكتب، إذن انا كلكامش (مقولة الشاعر) ([2])

الحرف أبي، والقراءة أمي، والكتابة حِرفة أبي وأمي(مقولة الشاعر)

رثائية الى اللاعب الدولي الراحل علي كاظم رحمه الله تعالى!:

 

صمتاً 00 فنجمكَ يرحلُ


 
برحيلِ نجمك، نُقتلُ!


بالأمسِ فينا كوكبٌ


 
فيهِ الملاعبُ تُشعلُ!


واليوم تلعبكَ الدنى


 
بجزاءِ ضربتها غلو!


قد كنتَ تشحنها لظى


 
فوق البشائر تُحملُ!


قدماكَ من ذهب المنى


 
والرأسُ هداف العلو!


أمراوغا أحلامنا
 
 
ومحققا مانأملُ!


أمهاجما ومدافعا


 
بكراته متغلغلُ!


هجماتهُ مرتدةٌ


 
وهو الأخيرُ الأولُ!


قد غبتمُ عن زهونا


 
حتى توارى المنزلُ!


هم هكذا أحبارنا!


 
بفراق مكة أبدلوا!


([1]) تكرار لفظة الادباء، معيار يبحث عن العقلاء
([2]) للشاعر لائحة اقوال  وآراء ينفرد بها  عن غيره