ثقافية 0 1272

كربلاء تقيم المعرض الاول للأبحاث العلمية بمشاركة مئة واربعين بحثا علميا عالميا

img


اقامت المديرية العامة للتربية في محافظة كربلاء المقدسة المعرض الاول للبحوث العلمية لحملة الشهادات العليا والذي شاركت فيه نخبة من الكفاءات الكربلائية المتخصصة عرضت نتاجاتها العلمية المنشورة في مجلات عالمية ومحلية.

وقال المدير العام لتربية كربلاء عباس عودة عليوي ابارك للاسرة التربوية بمناسبة حلول عيد المعلم اكد بان محتوى المعرض المقام يحمل من الاهمية الكبيرة التي تخدم المؤسسات الحكومية والدولة العراقية وليس القطاع التربوي فحسب مشيدا بالجهود المتميزة التي شاركت في اعداد البحوث واختيار العناوين التي وصفها بالموفقة نظرا لما تحمله من مادة علمية رصينة من شانها ان تخدم العلمية التربوية بكل تفاصيلها داعيا الى ان تهتم البحوث ايضا بتشخيص المشاكل التي تعتري القطاع التربوي وتناقش امور الطلبة ومستواهم العلمي وتعميم التجربة لأبنائنا الطلبة وتدريبهم على كيفية اعداد البحث العلمي لإبراز الطاقات وتعدد الافكار وتطبيقها بشكل واقعي للاستفادة منها معربا عن شكره وتقديره للوفد الوزاري وللأخوة المشاركين وللعتبات المقدسة التي ساهمت في احتضان المعرض.


من جانبه استعرض الدكتور علي الحميري مدير قسم الاعداد والتدريب في دائرة تربية كربلاء طبيعة البحوث المشاركة في المعرض الذي يعد الاول من نوعه معلنا عن مشاركة 140 بحث علمي منشور في المجلات العالمية والمحلية الرصينة مبينا ان اهداف المؤتمر جاءت للتعريف بالبحوث العلمية غير التربوية التي تكون فائدتها شمولية لجميع المؤسسات الحكومية وليست مختصة بالتربية فقط فضلا عن توظيف الطاقات العلمية لأربعمئة باحث في مديرية التربية في مجال النهوض بالقطاع الحكومي مردفا بالقول ان نوعية المواد العلمية كانت مميزة وشملت الجوانب الانسانية والاجتماعية والعلمية والاعلامية والتربوية وغيرها من المجالات التخصصية التي تساهم في رفد الدولة العراقية بدراسات تساهم في بناء البلاد والمجتمع مشيرا الى ان من اهداف المؤتمر ايضا هي محاربة الافكار المتطرفة التي دمرت البلاد وذلك من خلال طرح فكر بناء مرتكز على اسس علمية تساعد على التعايش السلمي والتأخي وتصنف الاخرين على مقدار العلم والمعرفة وخدمة المجتمع.
يذكر ان المعرض شهد حضورا فاعلا من اوساط حكومية واكاديمية وتربوية وادبية اشادت بالبحوث العلمية والية التنظيم واهمية المواد المتخصصة التي تدعم المجال الخدمي في القطاع الحكومي ومعالجتها للمشاكل والسلبيات بشكل علمي ومدروس.

تحرير: جهاد جعفر الاسدي