سياسية 0 1125

خلال احتفالية لها في كربلاء.. ايران تبدي استعدادها للمشاركة في بناء العراق

img

وصف السفير الايراني لدى العراق، الاثنين، الشعب العراقي، بأنه شعب مضياف، وان الايرانيون لم يشهدوا مثل هذا البلد المضياف في اي بقعة من بقاع العالم، فيما حيّا القنصل الايراني في كربلاء، الانتصارات التي حققها العراق ضد تنظيم داعش الارهابي، مؤكداً ان بلاده ستقف مع العراقيين في عملية البناء، كما وقفت معه في حربه ضد داعش.

وقال السفير الايراني ايرج مسجدي، خلال كلمة القاها اثناء احتفالية اقامتها القنصلية الايرانية بكربلاء، لمناسبة الذكرى السنوية التاسعة والثلاثون لانتصار الثورة الاسلامية في ايران، وتلقت وكالة نون الخبرية، نسخة منها، ان "العراق هو بلد قيم ومتميز، ويتمتع بطاقات بشرية وموارد ثرية ويستطيع ان يرفع الخطى بسرعة على طريق التنمية والازدهار"، وحيا مسجدي، خلال كلمته "ارواح شهداء العراق في القوات المسلحة والحشد الشعبي والشرطة، الذين سقطوا دفاعاً عن بلدهم خلال تصديهم لعصابات داعش الارهابية".

واشار مسجدي، "اننا لم نشهد مثل هذا البلد المضياف في اي بقعة من بقاع العالم، لا سيما ابناء محافظة كربلاء المقدسة"، موضحاً، ان "الثورة في ايران اضحت كشجرة كاملة تؤتي اكلها كل حين بإذن ربها".

من جانبه، هنأ القنصل الايراني في كربلاء مير مسعود حسينيان، "العراق مرجعيةً وشعباً وجيشاً وعشائراً وشرطةً، بالانتصارات المظفرة، والانجازات التي وصفها بـ"الآلهية" في مواجهة التكفيريين والارهابيين، والتصدي للمؤامرات السياسية من قبل بعض الدول الاقليمية والعالمية لتقسيم البلاد.

واوضح حسينيان خلال كلمة القاها بالمناسبة، ان "ايران سوف تقف الى جنب العراق، في فترة السلام واعادة الاعمار والبناء، كما شاركت في القتال ضد اعداء العراق الغاشمين، وتبدي استعدادها للمشاركة في بناء العراق الجديد".

يشار ان الاحتفالية التي اقيمت في مبنى القنصلية بكربلاء، حضرها رئيس مجلس محافظة كربلاء وعدد من مسؤولي المحافظة.