المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الوكالة، وإنما تعبر عن رأي صاحبها

مقالات 0 1945

لاول مرة :ثلاث مراكز خيرية لطب وجراحة الفم والاسنان في كربلاء

img

بعد الازمات المالية التي حلت بكل دول العالم ومنها العراق اخفقت حكومات البلدان في تقديم الخدمات الاساسية والمتضمنة التربية والتعليم والصحة كذلك التطور العلمي الذي شهده العالم اصبح لزاما على المجتمعات الاستعانة بمبادرات انسانية من اناس خيرين للاستفادة منها ومن خبراتهم في تطوير الخدمات في المجالات التي يعملون بها وبعد الانفتاح الذي شهده العراق في السنوات الاخيرة برزت لنا صروحا علمية تميزت بالعديد من الكفاءات والتي قدمت خدمات جليلة للمواطن العراقي وقد تميزت هذه الخدمات بطابعها الخيري والمواكب للتطور العلمي ومن هذه الشخصيات الانسانية الدكتورة ساجدة الجبوري اختصاص طب وجراحة الفم والاسنان والتي كانت نموذجا جليا لهكذا مبادرات خيرية التقينا بها خلال عملها في مركزها الخيري في كربلاء وسلطنا الضوء على اهم الخدمات التي تقدمها لاهالي مدينتنا المقدسة.
*هل نجحت المرأة العراقية في مزاولة مهنة الطب وهل نافست على الرجل في ذلك؟
ـ نجحت المرأة العراقية بشكل كبير في مزاولة مهنة الطب رغم كل القيود الاجتماعية التي كبلتها من اعراف وتقاليد اتسمت بالقبلية في نظرتها للمرأة ورغم كل ذلك استطاعت ان تثبت جدارتها في هذه المهنة والتي من المفترض ان يغلب عليها الطابع الانساني مع الاكاديمي على حد سواء وكون المرأة بطبيعة خلقها عاطفية وتحمل مشاعر انسانية راقية استطاعت ان تنجح في مزاولة هذه المهنة من خلال تعاملها الانساني والعاطفي مع المرضى وانا برأيي انها نافست الرجل بحكم طبيعتها التي تتسم بالعاطفة والاحساس الروحي.
*كيف بدأت مشوارك العلمي والعملي، وما هو سر هذا النجاح في مشاريعك الطبية والصحية؟
ـ ليكون احدهم طبيبا يحتاج الى ذهن متفتح وصاف وتعليما راسخا ومتنوعا وشخصية جادة وقوية وقدرا كبيرا من التحكم بالنفس وخليطا من العطف والصبر بالاضافة الى قوة اخلاقية كاملة وهذا بالطبع قد لا تتحلى به معظم النساء لكني كوني انحدر من عائلة ثرية ولها مكانة اجتماعية مرموقة وقد نشأت في بيئة علمية وثقافية كل ذلك اتاح لي ان ابدأ بتحديد اهدافي العلمية والعملية وبالفعل اكملت دراستي الاكاديمية وحصلت على شهادة الدكتوراه في مجال الطب وجراحة الاسنان ومن خلال عملي في منظمات ومؤسسات المجتمع المدني وبالطبع كان عملا تطوعيا لخدمة شريحة العوائل الفقيرة والايتام تبلورت فكرة ان اقيم مشروعا خيريا في مجال الطب الاسنان خصوصا اني امتلك القدرة المالية على ذلك وبالفعل بدأت باكورة مشروعي بمجمع طبي متخصص ومتميز في محافظة ذي قار والنجف الاشرف.
* عياداتكم الخيرية ما هو نظام العمل فيها وما هي اهم الخدمات الطبية المقدمة للمريض ؟
ـ المركز الطبي التخصصي هو عبارة عن عيادات متعددة لطب وتجميل الاسنان وبملاكات طبية متميزة ومتخصصة اختصاصا دقيقا في هذا المجال وتشمل اخصائي تقويم الاسنان وجراحة الوجه والفكين وزراعة الاسنان وامراض اللثة وتركيب الاسنان الثابتة والمتحركة وزراعة الاسنان باضافة الى طب اسنان الاطفال اسعار المركز تنافسية ورمزية نوعا ما ومجانية للايتام وعوائل ايتام الحشد الشعبي وبالنسبة للاطفال فقد قمنا بفتح قسم خاص لعلاجهم يحتوي على صالة للالعاب الترفيهية حيث راعينا شعور الخوف لدى الطفل عند مراجعته لطبيب الاسنان وبوجود الالعاب والكافتريا تضفي جوا من الراحة والسعادة لديهم وقد ساعد ذلك في علاج حالات كثيرة وبالاعمار صغيرة جدا
* ما هي التقنيات والاجهزة الطبية الموجودة في العيادات ؟
ـ حرصنا ان تكون جميع المراكز مجهزة باحدث التصاميم والاجهزة التقنية والطبية حيث قمنا بالتعاقد مع شركات ومؤسسات صحية وتم استيراد اجهزة باحدث التقنيات كذلك جميع المواد التي تستخدم في العلاج هي من مناشئ عالمية جيدة والربح ليس هدفنا من هذه المشاريع وانما الهدف هو تقديم خدمة علاجية بمستوى يليق بي كطبية وانسانة كذلك يسعدني ان ارى نظرة الرضى والفرح على وجوه جميع المراجعين والمرضى وخصوصا الفقراء والايتام والعوائل المتعففة اللذين يصعب عليهم الحصول على هذه الخدمة بسبب ارتفاع اسعار اجور عيادات اطباء الاسنان
* هل لديكم عمل او تعاون مع مؤسسات حكومية او خاصة ؟
ـ نعم فقد تم التعاقد مع الامانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة على فتح ثلاث مراكز لطب وجراحة الفم والاسنان في كربلاء وبالفعل فقد انهت الكوادر المختصة اجراءات افتتاح المركز الاول وهو مركز الوارث لطب وجراحة الفم والاسنان في مدينة كربلاء المقدسة وبتوجيه من المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي (دام عزه) حيث سيكون الافتتاح في الايام القليلة القادمة ويقع المركز داخل المدينة القديمة بالقرب من مرقد الامام العباس (عليه السلام) وقد تم تجهيزه باحدث الاجهزة والتقنيات الطبية وفق تخصصات حديثة ومتمرسة في مجال طب الاسنان الحديث وعن الخدمات التي يقدمها المركز قالت الجبوري ان جميع الخدمات المقدمة ستكون باسعار رمزية ومجانية مناسبة لجميع فئات المجتمع خصوصا لعوائل شهداء الحشد الشعبي والعوائل المتعففة بالاضافة ان المركز يعمل بنظام الضمان الصحي المناسب لاهالي كربلاء وبايدي امهر الاطباء الاختصاص من داخل وخارج العراق.

اجرى اللقاء / جنان العبودي