ثقافية 0 954

صلاة من اجل المطر

img

شعر – رحيم الشاهر –عضو اتحاد (ادباءادباء العراق) ([1])

 

في سلسلة قصائد لماء الذهب:

أنا اكتب، اذن انا كلكامش(مقولة الشاعر) ([2])

لوكنتُ من متملقي الدنيويات والمجاملات، لتربعتُ على عرش المعجزات الأدبية ببضع من قصائدي، ولكن00

                 

بغيومنا وُئد المطرْ


 
وهيامنا فيه انتحرْ!


مالاح منه شطرهُ


 
قد غاب عنا واندثرْ


ذكرى السراب تضيعهُ


 
فهو الولي المنتظرْ!


متعطلٌ بذنوبنا


 
ودمُ الذنوب هو الخطرْ!


(سيابُ) غالى جرحهُ!


 
بنزيفه شابَ القدرْ!


خبزُ الجياع رغيفهُ


 
وحصادهُ دمع القمرْ!


هذي بلادكَ أمحلتْ
 
 
الخير يمضي للمفرْ


قد هاجمت آفاتها


 
آفات محل والكدرْ!


سراقها آفاتها
ججججج

 
 
والنبلُ فيها مُحتضرْ


أمسى لها تنينها


 
تنين رعبٍ من شررْ!


فدماؤنا بدل المطرْ


 
تسقي رياضك والشجرْ!

 
وصلاتنا مكفوفةٌ


 
بدعائنا شاخ الظفرْ!


ياتوبةً مفقودةً


 
من اجلها، غاب المطرْ!


([1])تكرار لفظة الأدباء، معيارٌ يبحث عن العقلاء

 
([2]) للشاعر لائحة اقوال وآراء ينفرد بها عن غيره