سياسية 0 376

المالكي مستنكراً التدخلات الخارجية بالشأن الايراني: كلنا ثقة بالجمهورية الاسلامية وستسقط كل المخططات الخارجية

img

أعتبر نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الأربعاء، أن ما يحصل في إيران "شأناً داخلياً"، فيما دعا إلى التهدئة واتخاذ الإجراءات المناسبة التي تصب بمصلحة إيران.

وقال المالكي في بيان، تلقت وكالة نون الخبرية، نسخة منه، إن "ما يحصل في الجمهورية الاسلامية الإيرانية هو شأن داخلي، رغم أن أعداء إيران وامتداداتهم في الداخل يحاولون إثارة الشغب والإرباك".

وأعرب المالكي عن شجبه واستنكاره لـ"أي تدخل خارجي في الشأن الداخلي لإيران وأي دولة اخرى"، مشيرا الى "اننا كلنا ثقة في أن الجمهورية الاسلامية التي انتصرت بإرادة جماهيرية كبيرة وقيادة الامام الراحل الخميني (قدس سره) ستسقط كل المخططات الخارجية بتلاحم شعبي وقيادة حكيمة ممثلة بالإمام الخامنئي (دام ظله) قائد الثورة الاسلامية، وسيبقى العملاء الداخليون وأعداء ايران في الخارج يعانون الفشل والخذلان".

ودعا المالكي إلى "التهدئة واتخاذ الإجراءات المناسبة التي تصب في مصلحة الشعب الايراني الصديق".

وشهدت عدة مدن إيرانية لليوم السادس على التوالي، احتجاجات شعبية واسعة ضد سياسات الحكومة وغلاء الأسعار، وللمطالبة بإصلاحات اقتصادية، بينما قُتل عدد من المحتجين ورجال الشرطة في التظاهرات.