سياسية 0 643

الدفاع المدني تصدر توصيات وارشادات بشأن اقتناء الالعاب النارية والاسلحة البلاستيكية

img

دعت مديرية الدفاع المدني العامة، الثلاثاء، الاهالي الى "عدم شراء" الالعاب النارية والاسلحة البلاستيكية "لخطورتها بسبب استخدامها الخاطئ"، فيما شددت على ضرورة "الابتعاد" عن العبث والمزاح بالالعاب النارية.

وقال مدير العلاقات والإعلام بمديرية الدفاع المدني العقيد جودت عبد الرحمن داود في بيان اطلعت عليه وكالة نون الخبرية، نسخة منه، إنه "لسلامة أبناءكم والحفاظ على الهدوء العام وللتقليل من الضوضاء المصاحبة لانفجارات الالعاب النارية، فضلاً عن خطورتها عند الاستخدام الخاطئ، يرجى حث ابناءكم على عدم شراء الالعاب النارية والاسلحة البلاستيكية ذات الصجم لخطورتها من خلال استخدامها الخاطئ"، مشددا على ضرورة أنه "في مناسبات الاعياد والافراح يكون استخدام هذه الالعاب النارية بإشراف الاباء أو الكبار، والأفضل الابتعاد عنها مطلقاً".

وأضاف داود، "أبدل ثقافة استخدام الاسلحة البلاستيكية بألعاب اخرى رياضية، لتنميتها الروح العدائية لدى الاطفال"، مشيرا الى أنه "في حالة اقتناءكم للالعاب النارية، وخلال المناسبات، ابعدها عن مصادر الطاقة خشية حصول حوداث الحرائق".

وحث داود على "الابتعاد كلياً عن العبث والمزاح بالالعاب النارية لخطورتها على الاماكن الحساسة في الوجه، كما أنها تكون أحد مصادر الحرائق"، محذرا من "الاستخدام الخاطئ لبعض الالعاب النارية ذات الاحجام الكبيرة لتسببها بقطع الابهام أو السبابة وهي من الاصابات الخطرة".

وطالب مدير العلاقات والإعلام التجار بـ "خزن الالعاب النارية بمخازن ذات مواصفات خاصة خشية تعرضها لأي شرارة وبالتالي انفجارها"، مؤكدا على ضرورة "تأمين متطلبات الدفاع المدني في المخازن والتي يتم خزن الالعاب النارية فيها وكـذلك العجلات الناقلة لهذه الالعاب".

ودعا داود الى "عدم ترك مطلق الحرية للاطفال للعب بالالعاب النارية او الاسلحة البلاستيكية"، لافتا الى أنه يجب "سرعة الاتصال على هاتف سيطرة الدفاع المدني (115) المجاني ومن مختلف الشبكات في حصول أي طارئ".

وكانت صحة الرصافة ببغداد اعلنت، الاثنين (1 كانون الثاني 2018)، عن تسجيل 200 اصابة بسبب الالعاب النارية خلال ليلة رأس السنة في بغداد.