سياسية 0 509

أول حالة إعتداء على صحفيين في عام 2018 بذي قار

img

سجل المركز العراقي لدعم حرية التعبير أول حالة إنتهاك ضد صحفي في عام 2018، بمحافظة ذي قار.

 

وفي بيان للمركز قال لقد تعرض في تمام الساعة الواحدة بعد منتصف ليل الأثنين (1/1/2018)، مصور كادر قناة الفرات الفضائية علي عبد العباس في محافظة ذي قار إلى إعتداء بالضرب والإعتقال، وذلك اثناء تغطيته برفقة كادر المؤسسة، لاحتفالات رأس السنة وإستقبال العام الجديد، ما أسفر عن إهانته، أمام مرأى الناس.

 

واستنكر بيان المركز العراقي لدعم حرية التعبير تصرفات مدير شرطة النجدة في ذي قار، العميد نوفل حسن فؤاد، فإنه يُطالب وزير الداخلية السيد قاسم الاعرجي، بفتح تحقيق عاجل بحادثة الإعتداء، خصوصاً وإنها تكررت لحالات مشابهة في مدينة الناصرية.

 

ودعا المركز العراقي لدعم حرية التعبير إدارة قناة الفرات الفضائية لمقاضاة مدير شرطة النجدة في ذي قار، لإعتداءه على صحفيين اثناء واجبهم الرسمي، يتكفل المركز بتوفير فريق قانوني للقناة.

وتلقى المركز العراقي لدعم حرية التعبير، إتصالاً من مراسل قناة الفرات الفضائية في ذي قار، معتز الحبيب الذي قال: "بعد الانتهاء من واجبنا بتغطية احتفالات رأس السنة في محافظة ذي قار، قام العميد نوفل حسن فؤاد مدير قسم النجدة في قيادة شرطة ذي قار بإعتقال مصور قناة الفرات (علي عبد العباس) بجريمة ايقاف تكسي في الشارع لغرض نقله الى دار سكنه، وعند الاستفهام عن سبب اعتقاله فوجئنا بالرد غير اللائق ونعتنا بـ"المخالفين"، على حد تعبيره.

 

وأضاف الحبيب، ان "مدير شرطة النجدة، لم يعتبر سائق سيارة الأجرة مخالفاً وانما عدّ مصور القناة هو المخالف"، موضحاً انه "تم إقتياد المصور إلى جهة مجهولة بعد الضرب والإهانة التي تلقاها".