ثقافية 0 876

ستون عاما بها بحر الثقال جرى

img

شعر:حسن كاظم الفتال

دع عنك دهرا بخير الناس قد غدرا * وألحقَ البؤسَ بالزهاد والضررا

فذا زمانيَ خصما صار لي وغدا * يهيل فوق اقتداري الضيم والكدرا

شهرت في وجهه برا وحسن وفا ** لكنه غلظة في وجهي قد شهرا
لما السنين غدا طيش يراهقها ** عقلت طيش هواها فارتدت كبرا
مرت كما الطيف حتى في تجهمها ** ستون عاما بها بحر الثقال جرى

وإذ دنا الجهل أو جدب أضر بها **سقيتها ري فكر فاكتست عبرا
شعرا ونثرا وتأليفا وهبت لها ** بها اختزلت ثقافات جلت كدرا
حليفي الصبر أمسى بل تملكني **كصبر أيوب لما شاكرا صبرا
وكربلائيتي أو قل حسينيتي ** حسبي بها مصحفا أتلوه مفتخرا
قريحتي ملؤها صدق لمعتقدي * ومن ولائي الحسيني أستقي الفِكَرا

استف حسن المعاني كي أصوغ بها * عقدا على جيد تاريخي يكن نضرا
يراعي صَوَّب شطرَ السبط ناصية ** وخط قولا به لله قد شكرا
وبالمداد حدا سفرا بنائرة ** ولمَّ شملَ تراثٍ كان منتثرا
وآثر القول مما يسدي منفعة **وما على ثرثرات ظل مقتصرا
فجاهلٌ بعد هذا الحرث إن قدما ** كي يمحو مجدا لكي يلقاه منحسرا
يسوقه الجهل أو تحدوه موبقة ** الموبقات أتمحو للتقى أثرا
فمن يرى المجد في عرش له انبسطا ** أو مسك سوط به يستعبد البشرا
بالأخسرين سيمضي ركبه خذلا **وسوف يرجع مذموما ومندحرا
هل يجلد الجهلُ ظهرَ العلمِ وهو نما ** من اعتصامٍ بحبل الله وانتشرا
لابد للسوط أن يبلى ويجفو يدا ** لكنما العلم يحيا الدهر منتصرا
درعا حصينا لبست العلم في جلد ** وكل سهم به يرتد منكسرا
حسن كاظم الفتال ـ كربلاء في 31 / 12 /