سياسية 0 214

النقابة الوطنية: العبادي مُطالب بالتحقيق مع محافظ نينوى لإشرافه على تعذيب صحافي

img

قالت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، إن رئيس الحكومة العراقية، حيدر العبادي، مُطالبٌ بالتحقيق مع محافظ نينوى نوفل السلطان بسبب "إشرافه" على تعذيب الصحافي محمد الحمداني بعد إختطافه في مدينة الموصل يوم الأربعاء الماضي.

مقطع فيديو حصلت عليه وحدة الرصد في النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، أظهر آثار التعذيب التي تعرض لها محمد الحمداني، وكيف أن العُنف مورس بحقه بشكل كبير من قبل حماية محافظ نينوى نوفل سلطان.

وقال الحمداني خلال إتصال هاتفي مع النقابة الوطنية للصحفيين في العراق إنه "إضطر للهرب من مدينة الموصل بإتجاه بغداد خشية التصفية الجسدية".

وأضاف "أختطفت من قبل حماية المحافظ وأٌحتجزت في مبنى المحافظ وهُناك تعرضتُ للتعذيب والإعتداء اللفظي، كل هذا بسبب منشور على الفيس بوك إنتقدت فيه عمل المحافظ".

وأشار الحمداني إلى أنه "تعرضتُ للضرب المبرح من أجل نزع إعترافات مني على أشياء غير صحيحة".

من جهته قال مسؤول وحدة الرصد في النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، مصطفى سعدون إن "محافظ نينوى إستخدم منصبه لتعذيب صحافي إنتقد عمله، ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل إستخدم سُلطته ونفوذه للقيام بعملية إختطاف".

وأضاف أن "تصرف محافظ نينوى يُعيد لنا المخاوف من إحتمالية إستخدام السُلطة لتصفية الصحافيين والمدونين والناشطين المدنيين وكل من ينتقد أداء مسؤول حكومي".

وتُبدي النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، إستعدادها الكامل وبالتعاون مع شبكة المحامين المتطوعين لتوفير محامين لمقاضاة محافظ نينوى نوفل حمادي.