منوعة 0 906

"برونو" تقتل وتدمر وتزرع الفوضى في أسبانيا

img

قتل شخصان الأربعاء في أسبانيا من جراء العاصفة برونو التي أدّت رياحها العاتية إلى وضع 11 من مقاطعات البلاد في حالة إنذار، بحسب ما أعلنت أجهزة الإنقاذ.
وحسب فرانس برس، قال جهاز الإنقاذ العمومي في إقليم كاتالونيا (شمال شرق) في تغريدة على تويتر، إن رجلا لقي مصرعه بعدما سقط من على شرفة منزله في منتجع سيغور دي كالافيل الساحلي في الإقليم بسبب الرياح القوية.

من جهتها أفادت أجهزة الطوارئ في كاتالونيا أنها تلقت ما يزيد عن ألف اتصال لطلب النجدة بسبب العاصفة، ولا سيما في مقاطعتي برشلونة وتاراغونا الساحليتين.

وقبالة جزيرة مايوركا في البحر المتوسط لقي رجل يبلغ من العمر 47 عاما مصرعه غرقا بينما كان يمارس رياضة التزلج الشراعي على الماء في منطقة منعت السلطات السباحة فيها بسبب العاصفة، كما أفادت أجهزة الإنقاذ في جزر الباليار.

وبحسب الصحافة المحلية فقد حالت الأمواج العالية دون تمكن المتزلج من العودة إلى الشاطئ فقضى غرقا.

وأعلنت الأرصاد الجوية الأربعاء أن 11 مقاطعة أسبانية لا تزال في حالة إنذار بسبب العاصفة، مشيرة إلى أن هذه المقاطعات تقع في شمال البلاد (غالسيا والباسك واستوريا) وشرقها.

ووصلت سرعة الرياح إلى 120 كلم/ساعة في حين وصل ارتفاع الأمواج إلى 10 أمتار.

وأدت الرياح العاتية إلى تحطيم الكثير من قطع أثاث الشوارع واللوحات الإعلانية وإشارات المرور وزينة الميلاد وأغصان الأشجار.