رياضية 0 1260

الاتحاد العراقي يطلب رسمياً استضافة خليجي 24

قرر الاتحاد العراقي لكرة القدم برئاسة عبد الخالق مسعود التقدم بطلب رسمي لاستضافة النسخة رقم 24 من بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم رغم أنه من المقرر إقامتها في قطر.
ويعقد الاتحاد الخليجي لكرة القدم اجتماعا يوم 30 كانون ألاول الجاري على هامش منافسات بطولة خليجي 23 المقامة حاليا في الكويت، ويدرس الاتحاد خلال اجتماعه الطلب العراقي لاتخاذ القرار بشأن مستقبل النسخة المقبلة.
وكانت اللجنة التنفيذية للاتحاد برئاسة حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني وافقت على الطلب المقدم من قطر للحصول على حق استضافة بطولة كأس الخليج في نسختها الرابعة والعشرين بعدما تنازلت قطر عن استضافتها لخليجي 23 إلى الكويت عقب رفع الإيقاف عن الأخيرة من قبل الاتحاد الدولي للعبة (فيفا).
وقال وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبد الرضا عبطان، في تصريحات إلى وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) من الكويت، إن "الحديث جرى مع المسؤولين في قطر لترك المجال للعراق لتستضيف النسخة المقبلة، وقد لاقى الأمر ترحيبا شديدا منهم في ظل العلاقات القوية التي تربط البلدين" مشيرا إلى "اتخاذ الطرق الرسمية للتقديم على طلب استضافة خليجي 24، وبالتحديد في الاجتماع المقبل للاتحاد الخليجي بالكويت".
وأوضح عبطان أن "القطريين كان لهم موقف إيجابي للغاية مع العراق في الفترة الماضية ودعموا جهود رفع الحظر عن العراق"، وبين عبطان: "سنزور قطر قريبا لتوقيع بروتوكول تعاون مع اتحاد الكرة هناك، وجرى الاتفاق مسبقا على إقامة بطولة رباعية على الأراضي العراقية في آذار المقبل بمشاركة منتخبات الكويت وتونس وقطر والعراق".
وأشار عبطان إلى أن "العراق بات جاهزاً أكثر من أي وقت مضى لاستضافة هذا الحدث الكبير ونرحب كثيرا بجميع الأشقاء الخليجيين"، مضيفا أن "العراق يمتلك العديد من الملاعب والمنشآت الجاهزة لمباريات النسخة المقبلة في مدن بغداد وكربلاء والبصرة والنجف وفي شمال العراق بمدن زاخو والسليمانية أيضا بالإضافة لملاعب التدريب اللازمة أيضا".
وتابع عبطان، "آن الأوان ليستضيف العراق كأس الخليج. في السابق، كان هناك بعض المخاوف، لكنها زالت جميعا الآن. أقولها بصراحة وشجاعة أننا على قدر المسؤولية لهذه الاستضافة".
وفي ختام تصريحاته، أكد عبطان ثقته الكبيرة في قدرة أسود الرافدين على المنافسة بقوة على لقب كأس الخليج، وقال: "سنعود من الكويت بلقب وباستضافة النسخة المقبلة إن شاء الله".