اقتصادية 0 462

التخطيط: 55 ترليون دينار حجم الاضرار في المحافظات المحررة

img

اعلنت وزارة التخطيط، الاحد، ان حجم الاضرار التي لحقت بالمحافظات المحررة بلغت 55 ترليون دينار، مبينة انه تم تقدير الكلف الاجمالية لإعادة الاعمار بـ100 مليار دولار.

وقال وزير التجارة وكالة سلمان الجميلي خلال لقائه السفير السويسري في العراق والاردن هانز بيتر لينز في بيان اطلعت عليه وكالة نون الخبرية، ان "حجم الاضرار التي لحقت بالبنى التحتية في المحافظات المحررة بلغ نحو 55 ترليون دينار اي ما يعادل 47 مليار دولار"، مبينا ان "هذه الاضرار تتعلق بمؤسسات الدولة فقط وان هذه الارقام سترتفع بعد الانتهاء من احصاء حجم الاضرار التي لحقت بالقطاع الخاص".

واضاف الجميلي ان "الوزارة اعدت خطة وطنية لإعادة اعمار المناطق المحررة على مدى العشرة اعوام المقبلة وقد تم الاجمالية تقدير الكلف لإعادة الاعمار بـ100 مليار دولار تشمل اعادة البنى التحتية وتحقيق التنمية في المجال الاقتصادي فضلا عن العمل على تحقيق التنمية البشرية والاجتماعية"، موضحا ان "اعادة الاعمار ستعتمد على ما سيتم تخصيصه في اطار الموازنة العامة للدولة وكذلك فتح افاق الاستثمار امام المستثمرين، فضلا عما سيحصل عليه العراق من منح واعانات دولية".

وتابع الجميلي ان "الوزارة ستقوم بتقديم التقرير الخاص بالمسح خلال مؤتمر الدول المانحة الذي سيعقد في دولة الكويت خلال شهر شباط المقبل"، مشددا على ان "المجتمع الدولي بات يتحمل مسؤولية انسانية واخلاقية وحتى قانونية ازاء العراق لان تنظيم داعش كان يهدد العالم اجمع".

ولفت الجميلي الى ان "الوزارة انتهت من اعداد خطة التنمية الخمسية واستراتيجية التخفيف من الفقر في العراق للسنوات 2018-2022، بالاضافة إلى استراتيجية تطوير القطاع الخاص ووثيقة اعادة اعمار المناطق المحررة وكل تلك الجهود والفعاليات جاءت منسجمة مع التوجهات العالمية لتحقيق التنمية المستدامة"، داعيا الشركات السويسرية الى "المشاركة والعمل في العراق بصورة فعالة في اعادة اعمار المناطق".

من جانبه اكد السفير السويسري في العراق والاردن هانز لينز ان "سويسرا ستشارك في مؤتمر الدول المانحة الذي سيعقد في الكويت"، مشيرا الى ان "الحكومة السويسرية تخصص سنويا حوالي 18 مليون دولار لمساعدة العراق في مجال تمويل المشاريع الانسانية واعادة الاستقرار في المناطق المحررة وهذه المشاريع تشمل توفير المياه والتنظيف والحماية".

يذكر ان معظم البنى التحتية للمحافظات التي احتلت من قبل تنظيم داعش تعرضت للدمار، بسبب العمليات العسكرية التي حدثت هناك، وهجرة معظم سكانها الى المناطق المجاورة.