رياضية 0 157

نابولي يهدر فرصة استعادة القمة وميلانو يفوز مع جاتوسو

img

فشل نابولي في استعادة صدارة دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بعد تعادله بدون أهداف مع ضيفه فيورنتينا، فيما أنقذ ستيفانو سورنتينو حارس كييفو فرصة مزدوجة، ليكتفي روما بالتعادل مع فريقه، الأحد، لتتواصل سيطرة التعادل السلبي على المباريات.
وحقق ميلانو فوزه الأول تحت قيادة مدربه الجديد جينارو جاتوسو وتفوق 2-1 على بولونيا بفضل ثنائية جياكومو بونافنتورا.

وجاء تعادل نابولي بعد خسارته الأسبوع الماضي 1-صفر أمام يوفنتوس، ليفشل في هز الشباك للمباراة الثانية على التوالي وذلك للمرة الأولى في موسمين ونصف الموسم مع المدرب ماوريتسيو ساري.

ويتصدر إنترناسيونالي، الذي حافظ على سجله الخالي من الهزيمة، البطولة برصيد 40 نقطة من 16 مباراة بعد تعادله بدون أهداف أيضا السبت مع مستضيفه يوفنتوس.

ويتأخر نابولي صاحب المركز الثاني بنقطة واحدة عن المتصدر ويليه يوفنتوس برصيد 38 نقطة وروما في المركز الرابع وله 35 نقطة.

وتقدم ميلانو إلى المركز السابع بعدما أصبح رصيده 24 نقطة ليحقق الفوز تحت قيادة لاعبه السابق جاتوسو.

وتقدم بونافنتورا بالهدف الأول لميلانو بعد عشر دقائق وأدرك سيموني فيردي التعادل بتسديدة قوية من مدى قريب بالدقيقة 23. وأحرز بونافنتورا هدف الانتصار بضربة رأس في الدقيقة 76.

وكانت أفضل فرص لنابولي من بيوتر جيلينسكي عندما أطاح بالكرة فوق العارضة وسدد كرة أخرى أبعدها ماركو سبورتيلو لتصطدم بالقائم.

وسدد ماريك هامشيك في القائم كرة أخرى من حافة منطقة الجزاء وأهدر دريس ميرتنز فرصة أخرى. وسيطر روما على المباراة، لكنه وجد صعوبة في تجاوز الحارس سورنتينو.

وأنقذ الحارس البالغ عمره 38 عاما فرصة مزدوجة من باتريك شيكثم الكرة المرتدة من جيرسون.

وتصدى سورنتينو لكرة من ماكسيم جونالون في الشوط الثاني وتسديدة من الكسندر كولاروف ثم فرصة من شيك وكل ذلك بعدما سدد روبرتو إنجليزي في العارضة لكييفو.

وهز سبال الشباك مرتين في آخر خمس دقائق ليتعادل 2-2 مع ضيفه فيرونا.

وتقدم أليسيو تشيرشي من ركلة جزاء وأضاف مارتن كاسيريس الهدف الثاني في الشوط الثاني، لكن ألبرتو بالوسكي قلص الفارق في الدقيقة 86 وأدرك ميركو أنتنوتشي التعادل من ركلة جزاء بعد دقيقتين.

وعاد بنيفنتو، الذي حصد النقطة الأولى هذا الموسم بعد تعادله مع ميلانو الأسبوع الماضي، إلى الهزائم بعد خسارته 2-صفر أمام أودينيزي ليظل في المركز الأخير.