المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الوكالة، وإنما تعبر عن رأي صاحبها

مقالات 0 600

إعلامنا الرياضي المرئي إلى أين ؟

img

بقلم. مسلم الركابي
تشكل البرامج الرياضية والتي تقدم من خلال العديد من الفضائيات المحلية محطة اهتمام كبير من قبل الجمهور الرياضي العراقي حيث تواكب هذه البرامج كل الأحداث الرياضية وكثيرا ماكانت هذه البرامج مصدرا من مصادر المعلومة المهمة إضافة إلى سعي تلك البرامج إلى رصد كل الظواهر السلبية وكذلك الإيجابية والتي يشهدها الواقع الرياضي العراقي اليوم.ويقف برنامج ستوديو الجماهير والذي يعده ويقدمه الزميل المبدع والمتالق حيدر زكي برفقة زميله الصياد الماهر حسن البيضاني في مقدمة تلك البرامج فهو بحق البرنامج رقم واحد وبامتياز. ولذلك نتمنى ان يكون حرص الزميل المبدع حيدر زكي أكثر وأكثر على ديمومة نجاح البرنامج بعيدا عن أجواء الإثارة الخادعة والسعي وراء المزيد من حالات الاكشن والتي يسعى لها البعض ممن يشعر بالافلاس ونحن هنا في الوقت الذي نحرص وبكل صدق وحب على استمرارية نجاح ستوديو الجماهير نود ان نعبر عن اندهاشنا الكبير واستغرابنا لحلقة برنامج ستوديو الجماهير والتي قدمت يوم الأحد الموافق 3. 12. 2017.والتي استضاف فيها الزميل حيدر زكي رئيس رابطة مشجعي القوة الجوية ابو برير ورئيس رابطة مشجعي الزوراء المالكي وللأسف الشديد ونقولها بكل مرارة قدم الظيفان مشهدا مسرحيا بائسا بكل ما تعني الكلمة حيث كانت للأسف لغة الحوار مخجلة بعد أن فشل الظيفان في تقديم نفسيهما للجمهور فظهرا كانهما شقاوات مناوي باشا حيث استعرضا عضلاتهما بكلمات سوقية ينبغي أن لا تطرح من خلال شاشة برنامج يشاهده الملايين للأسف الشديد لقد أخفق الزميل حيدر زكي هذه المرة في تقديم حلقة رياضية تنفع الناس أجل أخفق بعد أن نجح المالكي وابو برير في تغيير مسار الحلقة وعليه نقول بكل محبة وصدق وأمانة للزميل حيدر زكي كان عليك أن تعرف حجم ضيوفك جيدا فهؤلاء كثير عليهم أن يخرجوا على شاشة برنامجك فقد عملت لهم دعاية مجانية ثم دعنا نعرف ماهي الفائدة التي حصل عليها المشاهدون. أرجو أن لا تزعل فنحن حريصين جدا على متابعة برنامجك الممتع والذي نتمنى له الموفقية والنجاح مع وافر الود