علمية 0 912

استنشاق الهواء الملوث قد يقلل من ذکاء الاطفال

img

تشير دراسة جديدة الى ان الاطفال الذين يعيشون في احياء بها تلوث مروري كبير يكون حاصل ذكائهم اقل، كما انهم يحققون نتائج اسوأ في اختبارات الذكاء والذاكرة الاخرى بالمقارنة مع الاطفال الذين يستنشقون هواء أنقى.

وقالت الدكتورة شاكيرا فرانكو سوجليا من كلية هارفارد للصحة العامة في بوسطن والتي رأست هذه الدراسة: ان تأثير التلوث على الذكاء يشبه التأثير الذي شوهد في الاطفال الذين کانت امهاتهم يدخن عشر سجائر في اليوم اثناء فترة الحمل او في الاطفال الذين تعرضوا للرصاص.

واضافت سوجليا وفريقها في الدورية الاميركية لعلم الاوبئة: انه على الرغم من انه تمت دراسة تأثير التلوث على صحة شرايين القلب والجهاز التنفسي بشكل مكثف فلا يعرف الكثير عن الطريقة التي قد يؤثر بها استنشاق هواء قذر على المخ.

وللتحقق بحثت سوجليا وفريقها 202 طفل من بوسطن تراوحت اعمارهم بين 8 و 11 عاما كانوا يشاركون في دراسة تتعلق بتدخين الامهات.

وربط الباحثون بين عدة مقاييس للوظائف الادراكية وتعرض الاطفال للكربون الاسود وهو احد عناصر المادة التي تخرج بشكل خاص من عادم السيارات والشاحنات ولاسيما المركبات التي تعمل بالديزل.

وكلما زاد تعرض الاطفال للكربون الاسود كلما قلت نتائجهم في عدة اختبارات للذكاء.

وعندما اخذ الباحثون في اعتبارهم تأثير تعليم الوالدين واللغة المستخدمة في المنزل والوزن عند الولادة والتعرض لدخان التبغ ظلت الصلة کما هي.

وعلى سبيل المثال فقد تم الربط بين التعرض بشكل كبير للكربون الاسود وانخفاض قدره 3،4 نقطة في اختبار حاصل الذكاء في المتوسط، وحقق الاطفال الذين تعرضوا بشكل كبير للكربون الاسود نتائج اقل في اختبارات المفردات اللغوية والذاكرة والتعلم.

واشارت سوجليا في مقابلة الى انه تم الربط بين التعرض لتلوث حركة المرور وعدد من التأثيرات الضارة الاخرى وانه بدون الابتعاد عن المناطق ذات الحركة المرورية الكثيفة ليس في وسع الناس الكثير ليفعلوه للحد من هذه التأثيرات.

وتشير هي وزملاؤها الى ان التلوث المروري ربما يؤدي الى تأثيرات ضارة من خلال التسبب في التهاب واضرار تأكسدية للمخ . ويدعون الى اجراء مزيد من الابحاث بشأن تأثير التلوث على نمو الذكاء في الاطفال وعلى التدهور الادراكي بالنسبة للناس من كل الاعمار بما في ذلك ما اذا كان التعرض لحركة المرور قد يسبب او يعجل بانتكاس المخ في حالات مثل مرض الزايمر او الشلل الرعاش.