اقتصادية 0 1315

نائب يكشف عن سحب عملة صعبة بجوازات دون علم أصحابها ويطالب العبادي بالتدخل

img

كشف النائب عن كتلة الأحرار النيابية مناضل الموسوي، الاثنين، عن وجود ما وصفها بانها عملية "سرقة ممنهجة" واستنزاف للعملة الصعبة في خزينة الدولة من خلال عدة جوانب، فيما طالب رئيس الوزراء حيدر العبادي بالتدخل الفوري وفتح تحقيق بالأمر، أكد لفت الى وجود وثائق تثبت سحب عملة صعبة بجوازات مواطنين دون علمهم.

وقال الموسوي في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان، "هنالك عملية سرقة ممنهجة واستنزاف للعملة الصعبة في خزينة الدولة من خلال عدة جوانب أولها عملية بيع للعملة الصعبة بمبلغ 3 آلاف دولار لكل مواطن حاصل على تأشيرة سفر عن طريق المصارف"، مبينا أن "ما يحصل أن مصرف التنمية وهو من المصارف التي تقوم ببيع العملة الصعبة التي حصل عليها من البنك المركزي وفي الحقيقة العملة لا تباع للمواطن وإنما هنالك شركات سفر تأخذ مستمسكات المسافرين للحجز وتقوم بإعطائها لموظف يقوم بسحب هذه العملة وبيعها في الأسواق المحلية مرة أخرى وليس للمواطن".

وطالب الموسوي رئيس الوزراء حيدر العبادي بـ"التدخل الفوري وفتح تحقيق بسرقات واستنزاف العملة الصعبة بمزاد العملة"، داعيا محافظ البنك المركزي الى "إعادة النظر في الإجراءات المتبعة في التعامل مع المصارف الأهلية".

وقال "لدينا وبالوثائق جوازات سفر مواطنين وقائمة بأسمائهم وهم لا يعلمون حصول سحب باسمهم 3 آلاف دولار عن كل جواز، وهذه العملية تجري في منزل بمنطقة زيونة".

وكان عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية عبد السلام المالكي حذر، الخميس (1 حزيران 2017)، من دخول البنك المركزي في دوامة من الفساد يقودها من وصفهم بأنهم "عرابون سياسيون متنفذون" من خلال فتح مصارف بلا ضوابط للمضاربة بسوق العملة والمساهمة بغسيل الأموال والفساد، معتبرا أن نافذة بيع العملة أصبحت "لتهريب العملة وبيع العراق".