سياسية 0 1317

عملية نادرة والأُولى من نوعها في كربلاء لطفلة رضيعة مُصابة بتشوه ولادي في الرئة اليسرى

قال أخصائي جراحة القلب والصدر والاوعية الدموية في مدينة الإمام الحسين (ع) الطبية بكربلاء المقدسة، الدكتور حسنين محمد العُگلة الموسوي، إنه " نجح وبمساعدة أخصائي التخدير الدكتور محمد سالم، في إجراء عملية جراحية للطفلة (غدير محمد)، البالغة من العمر (40) يوماَ ومن سكنة المحافظة "، مشيراً إلى إن " ذوي الطفلة، راجعوا عيادة، أخصائي طب الأطفال، الدكتور معتصم غازي المحنا، قبل مجيئها للمدينة الطبية، كونها تشكو من ضيق شديد في التنفس ".

وأضاف في تصريح لـ (وكالة نون الخبرية)، اليوم الأربعاء، إنه " من خلال الإسعافات الأولية، والفحص السريري والشعاعي، تبين وجود إنتفاخ رئوي في الرئة اليسرى congenital) lobar emphysema)، مما أدى الى إندفاع القلب والمحور الوسطي للصدر الى الجهة اليمنى (media stinum shifted to the right) والذي أثر على وظيفة باقي أجزاء الرئتين ". وتابع الموسوي إنه تم " تهيئة الطفلة للعملية بعد إكمال الفحوصات السريرية ومعاينة صور المفراس الحلزوني "، مؤكداَ إنها " كانت بحاجة ماسة الى عملية جراحية عاجلة، إستغرقت نحو ساعة ونصف تقريباَ، تكللت بالنجاح التام، جرى خلالها فتح الصدر وإستئصال الفص المنتفخ بشكل كامل، وعودة وظيفة باقي أجزاء الرئتين الى طبيعتها "، مبيناَ إن " حجم الفص كان يشغل كل الجهة اليسرى للرئة وضاغطاَ على الجهة اليمنى "، واصفاَ العملية بالنادرة، والأولى من نوعها على مستوى المحافظة "، مبيناَ إن " الطفلة قد تماثلت للشفاء، وغادرت المدينة الطبية بعد سبعة أيام من إجراء العملية "، لافتاَ في هذا الصدد الى إن " الحالات المماثلة، كانت تُرسل في السابق الى إحدى المراكز التخصصية في محافظتي بغداد والنجف، غير إن " وجود ملاكات طبية وصحية مُتخصصة في المدينة الطبية، تتمتع بالكفاءة العالية والخبرة الجيدة في التعامل مع الحالات الطارئة والحرجة، الى جانب توفر الأجهزة الطبية والمختبرية الحديثة، أسهم في إجراء الكثير من العمليات الصعبة والمُعقدة، وإنهاء معاناة المرضى ". يُشار الى إن " العملية، قد شارك فيها الممرضين الماهرين، كرار علي، وأحمد سعود، وأحمد قاسم، والممرض الفني معتصم محي، وتقني تخدير علي كريم ".

وكالة نون الخبرية: سليم كاظم