رياضية 0 518

مفاجأة تهدد أحلام السنغال في التأهل للمونديال

img

حجزت السنغال، بطاقة العبور لمونديال روسيا، بعد الفوز على جنوب أفريقيا، بثنائية نظيفة، يوم الجمعة الماضي، في مباراة مُعادة من التصفيات الأفريقية.

ورفع المنتخب السنغالي، رصيده إلى 11 نقطة في صدارة المجموعة الرابعة، بفارق 5 نقاط عن ملاحقه منتخب بوركينا فاسو، قبل جولة على نهاية التصفيات.

لكن منتخبا بوركينا فاسو وجنوب أفريقيا، قدما استئنافًا لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم، بشأن إعادة مباراة السنغال أمام جنوب أفريقيا التي أقيمت يوم الجمعة الماضي.

وكانت المباراة، قد أقيمت في وقت سابق، وأسفرت عن فوز جنوب أفريقيا بنتيجة 2-1، لكن "فيفا" قرر إيقاف حكم المباراة، الغاني جوزيف لامبتي، مدى الحياة، على خلفية تورطه في التلاعب بنتائج المباراة.


 

ومنح الحكم، جنوب أفريقيا، ركلة جزاء بناء على لمسة يد وهمية، في المباراة التي أقيمت خلال نوفمبر/تشرين ثان من العام الماضي، وهو أدى في النهاية إلى إعادة المباراة.

وإذا وافقت محكمة التحكيم الرياضية (كاس)، على طلب بوركينا فاسو وجنوب أفريقيا، فإن السنغال قد تضطر للانتظار 4 سنوات أخرى للظهور في المونديال، إذا تعثرت على أرضها أمام جنوب أفريقيا اليوم الثلاثاء، مقابل فوز بوركينا فاسو على الرأس الأخضر في التوقيت نفسه.

ونقلت صحيفة "ذا صن" عن رئيس اتحاد بوركينا فاسو قوله "السنغال لم تتأهل بعد، يجب احترام الاستئناف الذي تم تقديمه للمحكمة".

وأضاف "سيتم الرد على الاستئنافين في مهلة لا تتعدى الأول من ديسمبر/كانون أول المقبل، الآن يجب أن نحقق فوزا كبيرا على الرأس الأخضر، مقابل تعادل السنغال في داكار".

وختم حديثه بقوله "لا يوجد لدينا أي شك في أن المحكمة لن تعتمد نتيجة المباراة التي أقيمت يوم الجمعة الماضي، لم يتوجب إقامتها أساسًا".