تقارير 0 975

كربلاء:مهارة وضوابط في صناعة الكاشي الكربلائي (تعرف عليها)

تواصل الكوادر الفنية والحرفية في قسم الصيانة التابعة للعتبة الحسينية المقدسة بترميم جدران المرقد الطاهر للأمام الحسين عليه السلام التي تعرضت للتلف او السقوط بسبب الظروف الطبيعية والمناخية.

وقال رئيس قسم الصيانة كريم الانباري في حديث لوكالة نون الخبرية، ان "عوامل الزمن والظروف الجوية مجتمعة اتت الى تهالك قطع الكاشي الكربلائي ومادة السيراميك المغلفة لجدران الصحن الشريف".

وتعرض الكاشي الكربلائي المغلف لصحن الامام الحسين عليه السلام كثيرا من عوامل التعرية على مدار عشرات السنين اذ كان الصحن الحسيني الشريف قبل الشروع بتسقيفه يتعرض بشكل مباشر لأشعة الشمس والتي بدورها عملت على المساهمة بشكل اساسي الى تقليل فرص بقائه مدة اطول, حسب ما اكده الانباري.

 واضاف, "كوادر قسم الصيانة من اصحاب الاختصاص من الفنيين والحرفيين عملوا بشكل يومي على ادامة وتبديل القطع المتهالكة من الكاشي الكربلائي من صحن ابي الله الحسين عليه السلام".

ويمتلك قسم الصيانة كوادر ماهرة قل نظيرها في كربلاء المقدسة تعمل على تبديل وتصنيع القطع التالفة او الآيلة للسقوط وفق الضوابط المعمول بها, وتمتاز القطع الجديدة المصنعة من قبلهم بأنها مطابقة للقطع القديمة تماما.

وقال كريم الانباري, ان "القسم لديه فرن خاص لفخر قطع الكاشي الكربلائي و السيراميك المراد وضعهما بدل القطع القديمة".

بعد ان يتم وضع الرسوم على القطع الجديدة وبما يطابق القطع المستبدلة يحرص الرسام على مطابقتها باستخدام نفس الالوان ونفس الرسوم الموجودة قديما, موضحا, بأن " طريقة خط الزخارف الاسلامية والرسوم المعمول بها في قطع الكاشي الموجود على جدران الصحن تتطابق لكي لا تخل بالشكل الاساسي والمتعارف عليه.

لم يستثني قسم الصيانة منطقة بعينها بل عمل على مراقبة كل الامكنة ومراجعة كل بقعة من الصحن الطاهر حيث قام بشكل دوري على ازالة القطع القديمة او التي اصابها الخلل في كل ارجاء المرقد الشريف.

ومن اكثر المواقع تعرضا لانهيار قطع الكاشي الكربلائي هي باب الرأس الشريف وباب السلام, تم ترميمهما بالكامل وتركيب قطع الكاشي الكربلائي الجديد ليحل محل القديم ليستعيد بيرقه المعهود, "هذا ما اكده رئيس القسم".

وتابع الانباري, "من بين ما تم اعادة تأهيله من ابواب الصحن الحسيني هي باب القبلة وباب الشهداء وباب الرجاء وباب قاضي الحاجات بالإضافة الى اماكن عديدة اخرى نالها الترميم".

وذكر كريم الانباري, ان الالوان التي استخدمت في تلوين الكاشي الكربلائي تقسم الى قسمين, القسم الاول يدرج ضمن الالوان الطبيعية والمستمدة من الطبيعة والقسم الاخر هي الوان صناعية.

ويختم رئيس قسم الصيانة حديثة قائلا: ان "جميع المواد الخام تستوردها العتبة الحسينية المقدسة من قطع الكاشي والسيراميك, وكوادر القسم تعمل على وضع الرسوم والزخارف والخط ومن ثم ادخالها في الفرن لتصبح جاهزة للاستخدام ".

 عامر نوري - كربلاء