منوعة 0 349

اتساع رقعة الحرائق وارتفاع عدد القتلى في ولاية كاليفورنيا الأميركية

img

اجتاحت حرائق الغابات موطن صناعة النبيذ في ولاية كاليفورنيا الأميركية ودمرت مئات أخرى من المنازل والبنايات وأدت إلى مزيد من أوامر الإخلاء في حين رفعت السلطات حصيلة القتلى إلى 21 وحذرت من أن العدد مرشح للارتفاع.
دمرت الحرائق ما لا يقل عن 3500 منزل وشركة منذ أن اندلعت الأحد، لتصبح ثالث أكثر الحرائق من نوعها دموية وتدميرا في تاريخ الولاية.

بعد قرابة ثلاثة أيام من اندلاعها في شمال كاليفورنيا، ما زالت فرق الإطفاء غير قادرة على السيطرة على الحرائق التي ازداد عددها.

وقال الناطق باسم إدارة الغابات ومكافحة الحرائق في كاليفورنيا دانييل برلانت إن 22 حريقا تستعر الأربعاء مقارنة مع 17 حريقا الثلاثاء.

تسارعت النيران عبر منطقة صناعة النبيذ والجمال الساحلي ميندوسينو إلى أقصى الشمال، ولم يتبق أكثر من رماد والدخان الموجع للعين في أعقابها.

أتت الحرائق على أحياء كاملة لتتبقى فقط المداخن الطوبية وآلات الغسيل المتفحمة لتدل على المواقع التي كانت قبل أيام منازل أسر.

أمرت السلطات بمزيد من عمليات الإخلاء لأجزاء من وادي سونوما بعد أن اتسع نطاق الحرائق إلى 113 كيلومترا مربعا.

كما حذر المسؤولون من أنه بعد يوم من الطقس البارد والرياح الأكثر هدوءا، ستعود عواصف خطيرة الأربعاء.

وقال روبرت جيوردانو، مأمور مقاطعة سونوما، إن البلاغات عن المفقودين قفزت إلى أكثر من 600 بزيادة عن 200 في اليوم السابق.

بيد أن المسؤولين يعتقدون أن كثيرين من هؤلاء سيتم العثور عليهم، وقالوا إن عمليات الإخلاء الفوضوية وسوء الاتصالات خلال الأيام القليلة الماضية جعلوا من الصعب العثور على الأصدقاء والأسرة.

وعلى الرغم من ذلك، يتوقع جيوردانو أن يرتفع عدد القتلى.

وأضاف أن "الدمار هائل... لا يمكننا حتى الدخول إلى معظم المناطق، وأتوقع أن يرتفع العدد".

وقال مسؤولون فى مقاطعة نابا إن حوالي نصف سكان كاليستوغا، وهي بلدة يقطنها 5000 شخص، تلقوا أوامر بالإخلاء قبل شروق الشمس.

وأضافت دياني ديلون مشرفة مقاطعة نابا إن المسؤولين طرقوا بابا تلو الآخر من 3 إلى 6 صباحا لإخطار السكان بالمغادرة.

كما صدرت أوامر إخلاء جديدة لمنطقة غرين فالي في مقاطعة سولانو.

وقال قائد فرقة مكافحة الحرائق في نابا، باري بيرمان، إن الرياح العاتية وانخفاض الرطوبة تغذي الحرائق، ومن المتوقع ظروف مماثلة مرة أخرى.

وأضاف في مؤتمر صحفي قائلا؛ "كان يوم أمس يوما قاسيا للغاية من قبل النيران مع بعض التوسع السريع للحرائق... نتوقع بعض التصرفات الحادة" الأربعاء.