علمية 0 928

البنتاغون يعتزم اسقاط قمر اصطناعي للتجسس بعد تعطله

img

قال مسؤولون اليوم الخميس، ان وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) تعتزم اسقاط قمر اصطناعي أميركي للتجسس قبل دخوله الغلاف الجوي، للحيلولة دون حدوث تسرب لغاز سام يحتمل ان يكون مميتا من صهريج الوقود الخاص به.

وأقر الرئيس الأميركي جورج بوش خطة اسقاط سلاح البحرية للقمر الاصطناعي الذي يزن 2270 كيلوغراما، وفي حجم عربة، فبا ستخدام صاروخ معدل تكتيكيا بعد ان قال مستشارون امنيون ان دخوله مجددا الى الغلاف الجوي قد يؤدي الى خسائر في الارواح.

ويأمل مسؤولون عسكريون في تدمير القمر الاصطناعي قبل وصوله الى الغلاف الجوي ودفعه للسقوط في مياه المحيط.

وتسقط الاف الاجسام الفضائية على الارض كل عام، لكنها غالبا ما تتناثر في منطقة كبيرة ولم تسفر قط عن حدوث اي اصابات.

وقال جيمس جيفريز مساعد الرئيس الاميركي ونائب مستشار الامن القومي: \"ما يجعل هذه الحالة مختلفة قليلا، هو احتمال حدوث تسرب لكمية كبيرة من وقود الهيدرازين (وقود الصاروخ) الذي تبلغ زنته 454 كيلوغراما على شكل غاز سام اثناء دخول القمر الاصطناعي الغلاف الجوي للارض\".

وقال في مؤتمر صحافي بالبنتاغون انه ليس من المرجح سقوط القمر الاصطناعي على منطقة مأهولة بالسكان، ووصف خطر الغاز السام بانه محدود.

وقال اربعة مسؤولين أميركيين طلبوا عدم نشر اسمائهم: ان القمر الاصطناعي اطلقه مكتب الاستطلاع القومي من قاعدة فاندينبرج التابعة لسلاح الجو في كاليفورنيا عام 2006.

وفقد الاتصال بالقمر الاصطناعي المعروف باسم ال 21 بعد وقت قصير من هبوطه لاقرب مدار له حول الارض.

وسقط القمر الذي شيدته شركة لوكهيد مارتن بتكلفة بلغت مئات الملايين من الدولارات اكثر من 70 كيلومترا إلى مدار يبعد حوالي 280 كيلومترا فوق الارض.

ونظرا لان القمر لم يعمل مطلقا فلا زال يحمل وقود الصواريخ السام الذي كان سيستخدم لتحريكه في الفضاء.