سياسية 0 541

البارزاني يخاطب البرلمان العراقي: انكم لا تستطيعون كسر ارادة الشعب الكردستاني والذي يريد ذلك "فليجرب نفسه"

img

دعا رئيس اقليم كردستان المنتهية ولايته، مسعود البارزاني، الاربعاء، البرلمان العراقي الى مراجعة قراره بشأن رفض الاستفتاء المقرر اجراؤه في الاقليم في الـ25 من ايلول الحالي، معتبراً أن "العقلية الحاكمة" في العراق لا تقبل بالتعايش.

وقال البارزاني في كلمة القاها بقضاء عقرة شرق دهوك وتابعته وكالة نون الخبرية، إن "قرار الاستفتاء ليس شخصيا وحزبيا وانما هو قرار للشعب الكردستاني"، مشيراً الى أن "القرار كان جريئاً".

وأضاف البارزاني أن "قرار الاستفتاء جاء بسبب فشل التجارب الماضية في التعايش التي كانت نصيب الشعب الكردستاني منها التدمير وعمليات الانفال"، لافتا الى ان "العقلية الحاكمة في العراق لاتقبل الشراكة".

ولفت البارزاني الى أنه "حان الوقت ليقرر الشعب الكردستاني مصيره"، معرباً عن استغرابه من "مواقف بعض الاصدقاء الذين يطالبون بتأجيل الاستفتاء".

وشدد البارزاني "نحن ضد العداء للشعوب"، مؤكداً على "توطيد روح التاخي بين العرب والكرد والتركمان والارمن والمكونات الاخرى".

واشار البارزاني الى انه "لا نريد الحرب ونمد يد التعاون والتاخي للجميع"، مستدركاً بالقول "اما الذي يريد كسر ارادة الشعب الكردستاني فليجرب نفسه".

ودعا البارزاني البرلمان العراقي الى "مراجعة قراره"، مخاطباً البرلمان بالقول "انكم لا تستطيعون كسر ارادة الشعب الكردستاني".

وكان مجلس النواب العراقي صوت، امس الثلاثاء (12 ايلول 2017)، على رفض استفتاء كردستان وإلزام رئيس الوزراء حيدر العبادي باتخاذ "كافة التدابير لحفظ وحدة العراق"، فيما انسحب النواب الكرد من قاعة البرلمان بعد التصويت.