علمية 0 518

طبيب امراض قلبية يوضح ما يسببه الارتفاع المفرط بدرجة الحرارة للمصابين بالأمراض المزمنة، والأصحاء، والاحتياطات التي يجب مراعاتها

img

أكد اختصاص الأمراض الباطنية الدكتور حيدر حسين سلوم، إن سوء الحالة النفسية من جراء ارتفاع درجة الحرارة قد تؤدي إلى إصابة الأصحاء بمرض ضغط الدم، وان الارتفاع المفرط لها يسبب جفاف الجسم خاصة بالنسبة للمصابين بالأمراض المزمنة، وهناك احتياطات عامة يجب مراعاتها.


وقال سلوم في لقاء خاص مع وكالة نون الخبرية، "إن ارتفاع درجة الحرارة بالنسبة للمصابين بالإمراض المزمنة بصورة عامة، له نتائج سلبية أكثر مما تكون ايجابية، وخاصة عندما يكون هذا الارتفاع مفرط، فانه قد يؤدي إلى جفاف الجسم للمصابين بإمراض ضغط الدم والسكري أو العجز الكلوي والجلطات الدماغية والقلبية، ويكونون معرضين للازمات أكثر من باقي الأوقات في فصول السنة الأخرى".


وأضاف سلوم "إن الارتفاع في درجات الحرارة الذي يفيد المصابين بضغط الدم المقصود به هو التفاوت بين الشتاء والصيف، لان بالشتاء يكون تقلص للأوعية الدموية وفي الصيف يكون توسع، أما الارتفاع المفرط الذي نتعرض له لان فان نتائجه سلبية بالتأكيد".


وبين سلوم "إن الاحتياطات التي يجب أن يتخذها هؤلاء المرضى هي نفسها الاحتياطات العامة التي يجب مراعاتها من قبل الجميع سواء كانوا مرضى أو أصحاء، وهي الابتعاد قدر الإمكان عن المناطق التي بها درجات حرارة عالية كالتعرض للشمس المباشرة، وأيضا يجب التعويض عن السوائل المفقودة من جراء ارتفاع درجة الحراة بصورة مستمرة طول اليوم، بحيث يمنعون جسمهم من الوصول إلى مرحلة الجفاف".


فيما أشار اختصاص الأمراض الباطنية الدكتور حيدر حسين سلوم إلى، "أن مجرد ارتفاع درجة الحرارة فان الحالة النفسية الإنسان سوف تسوء، وان هناك أشخاص كثيرين أصحاء سوف يصابون بارتفاع ضغط الدم ".


محسن الحلو-خاص بوكالة نون الخبرية