علمية 0 503

توقيع بروتوكول دولي في اربيل لاستقطاب الطلبة السوريين لاكمال دراساتهم

img

جرت في اربيل صبيحة اليوم الجمعة 4/8/2017 مراسم توقيع بروتوكول بين جامعة ايلز انترناشيونال الايرلندية "دبلن" ومنظمة العاب السلام الدولية "جنيف"، وذلك لافتتاح فرع للجامعة الايرلندية في عاصمة اقليم كوردستان "اربيل"، لاستقطاب الطلبة السوريين المتسربين عن الدراسة بسبب الاحداث الراهنة في سوريا، وذلك بدعم من الدول المانحة،  طريق الدراسة عن بعد.

  وقعت اليوم جامعة ايلز الايرلندية مع منظمة العاب السلام الدولية والتي مقرها الرئيسي في مدينة "جنيف" السويسرية، والمعنية بالرياضة والثقافة والتعليم والفنون والمرخصة من قبل منظمة اليونسكو التابعة للامم المتحدة، مذكرة تفاهم لافتتاح فرع للجامعة في اقليم كوردستان لاستقطاب الطلبة السوريين المقيمين في كوردستان، لاكمال دراساتهم الجامعية التي تركوها بسبب الاحداث الراهنة في بلادهم.

وتم توقيع البروتوكول من قبل الدكتور عبد الحكيم عيسى المدير الاقليمي لمنظمة العاب السلام الدولية وممثل الجامعة في اقليم كردستان النائب الدولي ومساعد رئيس الجامعة للشؤون الشرق الاوسط البروفيسور الدكتور نزار جواد كريم.

  وخلال تصريح صحفي اكد الدكتورعبد الحكيم عيسى المدير الاقليمي لمنظمة العاب السلام الدولية قائلاً: الدول المانحة ستدفع رسوم 1000 طالب وطالبة سورية، مشيراً الى افتتاح القاعات الدراسية لهم في مدينتي اربيل ودهوك وفي داخل المخيمات، لاكمال دراستهم الجامعية عن بعد، وحسب اختصاصات الطلبة.

 واردف عبدالحكيم عيسى قائلاً:  هناك شروط  وضوابط جامعية محددة لقبول الطلبة من اللاجئين السوريين القاطنين في المخيمات وفي داخل مدن الاقليم، حيث يضم اقليم كوردستان اكثر من ربع مليون لاجئ سوري يقطنون في المدن وفي المخيمات التي انشأت لهم في مناطق متفرقة من اقليم كوردستان.

  من جانبه اشاد الدكتور ايف انجيلو مؤسس و رئيس منظمة العاب السلام الدولية بالخطوة، قائلاً: نسعى جاهدين لخدمة الطلبة الاعزاء المتسربين عن الدراسة بسبب الاحداث المأساوية التي شهدتها سوريا، ونسعى بكل جهودنا لانجاح وتوسعة هذا المشروع الفريد.

 

كما شكرالبروفيسور الدكتور نزار جواد كريم مساعد رئيس الجامعة الايرلندية للشؤون الشرق الاوسط، موقف منظمة العاب السلام الدولية لخدمة الطلبة السوريين المتسربين عن الدراسة بسبب الاحداث المأساوية في هذا البلد، مشيراً الى سعى جامعة  ايلز انترناشيونال لتطوير وانجاح هذا المشروع.