اقتصادية 0 4010

معمل الكارتون المعرج في العتبة الحسينية الاول من نوعه في الفرات الاوسط طاقتة انتاجية (200) طن

باشرت الكوادر الفنية لمعمل الكارتون المعرج التابع لشركة خيرات السبطين في العتبة الحسينية المقدسة انتاجه وفقاً للمواصفات العالمية لسد حاجة السوق من الكارتون والاعتماد على الصناعات المحلية حيث انه المنتج له استخدامات عديدة فى التغليف الصناعي للحلويات والبسكويت والأجهزة والمعدات المنزلية وزيوت الطعام والمنتجات الصيدلانية والمشروبات والوجبات ويستخدم أيضا فى تغليف المنتجات الزراعية مثل منتجات الحليب ومنتجات الدواجن واللحوم والخضروات والفواكه.

ولتفاصيل اكثر عن الموضوع التقى مراسل وكالة نون الخبرية، مدير الاستثمار في شركة خيرات السبطين التابعة للعتبة الحسينية المقدسة (احمد الحسناوي) وتحدث قائلا" ان شركة خيرات السبطين التابعة للعتبة الحسينية المقدسة تمتلك مجموعة من المشاريع الصناعية واحدة من هذه المشاريع الاستراتيجية (معمل الكارتون المعرج) الذي يهدف الى سد حاجة السوق من الكارتون لكافة الصناعات المحلية وهو مشروع قائم تم تشغيله منذُ فترة وبدأ الانتاج حيث اول وجبة من الانتاج صدرت لدار الوارث للطباعة اكثر من(200) الف قطعة قابلة للزيادة، بالإضافة الى تجهيز دار الكفيل للطباعة ومعامل الكفيل للماء وبعض معامل الزيوت الاهلية وبعض معامل تعليب التمور وغيرها واغلب عملنا هو لتجهيز القطاع الخاص مبينا" هناك كارتون ثلاثي الطبقة وهذا نجهز به معامل الزيوت والماء وغيرها وهناك كارتون خماسي الطبقة وهذا يستخدم لتغليف الثلاجات والاجهزة الاخرى الكبيرة والثقيلة الوزن يعني تقريباً الاكثر من(20) كليو غرام تحتاج الى خماسي الطبقة مضيفا" بعد الاتفاق مع الزبون على قياس الكارتون المطلوب يتم تقطيع القياس المطلوب ثم يتجه الكارتون الى الطابعة حيث ان المعمل فيه طابعتين من صناعة فرنسية حيث تدخل الى الطابعة ويقطع ويطبع عليه ثم يتم لصقه بالغراء ويخرج الكارتون ملصوق ومكبوس وبرزمات مرتبة واستيراد اجود انوع الكارتون الخام من السويد والنمسا وكوريا من مناشئ عالمية مضيفا ان القدرة الانتاجية للمعمل الكارتون (200) طن.

فيما بين "حميد زغير البدري " مدير مصنع الكارتون المعرج في السابق كان يتم استيراد الكارتون من خارج العراق وذات التكلفة كبيرة مبينا ان المواد المصنعة منها درجة ثانية او معادة الصنع ولم تكن بالمستوى المطلوب بينما معمل الكارتون المعرج في العتبة الحسينية المقدسة يستورد الورق او المادة الاولية الخام للكارتون من(السويد او اسبانيا او كوريا) والمادة ذات مواصفات من الدرجة الاولى، مبينا ان المعامل والصناعات المحلية التي كانت في السابق تستورد الكارتون من خارج العراق اصبحت الان تتجه الى معمل الكارتون المعرج التابع الى شركة خيرات السبطين بالعتبة الحسينية المقدسة من اجل لتجهيزها بالكارتون لأنه افضل جودة واقل تكلفة من الاستيراد من خارج البلد وان حاجة العراق للإنتاج الكارتون كبيرة جداً، حيث ان الجهة او المعمل الذي يرغب بتجهيزه بالكارتون يراجعون المعمل ويتم اخذ القياسات المطلوبة وعمل الكارتون مضيفا" ان الورق المستورد من مناشيء عالمية وبجودة عالية وبكثافات مختلفة واطوال مختلفة.
واضاف " ان تبلغ مساحة المعمل الكارتون (17) دونم مستخدمة للمكائن والمخازن وبقية الامور التي تهم الكادر العمل في المعمل و هناك مكائن متعددة حسب انواع الكارتون المطلوب فمثلا ً هناك كارتون لمعامل الالبان وهناك كارتون للماء او الزيوت او الاجهزة والمواد الاخرىن مبينا ان الكادر عراقي فني ذوي خبرة بالإضافة الاستعانة ببعض الخبراء من جمهورية مصر وهناك فنيين من المتقاعدين من الشركة الحكومية العراقية، وبالنسبة للعمال الشباب اغلبهم من خريجي اعدادية الصناعة ونحن في صدد تطوير قدراتهم وتدريبهم في سبيل تطوير العمل.
من جهتة قال (فرحان عبدالله الهاشمي) مدير مبيعات مصنع الكارتون مع بدء الانتاج في المعمل الكارتون تواصلنا مع جميع الصناعات المحلية من اجل عرض المنتوج الكارتون على انه يحمل مواصفات عالية وافضل جودة من المستورد واقل تكلفة ولغرض تجهيزهم ومعرفة احتياجاتهم والتنسيق معهم واغلب المصانع المحلية رحبت وسارعه بالتعاقد مع المعمل الكارتون في العتبة الحسينية المقدسة لذلك لتشجع الصناعة العراقية افضل من استيراد الكارتون عملنا على تجهيز العديد من مصانع التمور ومصانع الصناعات الخفيفة ومطبعة الوارث ومطبعة دار الكفيل ومعامل المرطبات والمنظفات ومعامل اخرى.

تحرير:حسين نصر: تصوير صلاح السباح