سياسية 0 698

الدباغ يؤكد أن القائمة العراقية هي الكتلة الأكبر لحد الساعة

img

أعلن قيادي في ائتلاف دولة القانون علي الدباغ، أن القائمة العراقية التي يرأسها أياد علاوي هي الكتلة البرلمانية الأكبر، لحين الإعلان النهائي عن اسم ورئيس تحالف ائتلافي دولة القانون والائتلاف الوطني العراقي، مبيناً أن الإعلان عن هذا التحالف سيعطي الأحقية لهاتين القائمتين بترشيح رئيس الحكومة المقبلة.

وقال الدباغ ، إن \"الاجتماعات التي تعقد هذه الفترة بين دولة القانون والائتلاف الوطني هي لاختيار الآليات القانونية للتحالف الجديد والذي سيمثل الكتلة النيابية الأكبر\"، مبيناً أن \"الإعلان النهائي لهذا التحالف سيعطي له الأحقية بحصر تسمية مرشح منصب رئاسة الحكومة المقبلة به\".

وبين الدباغ وهو يشغل أيضا منصب المتحدث باسم الحكومة العراقية المنتهية ولايتها أن \"القائمة العراقية لحد الساعة هي الكتلة الأكبر، لحين الإعلان النهائي عن تحالف الائتلافين\"، موضحاً أن \"هذا الإعلان سيحتم على الآخرين حقيقة أن منصب رئيس الوزراء سيكون من هاتين القائمتين\".

ولفت القيادي في دولة القانون إلى أن \"الاجتماعات التي تعقد بين القائمتين تركز على الآلية القانونية التي تتبعها المحكمة الاتحادية لتعريف الكتلة الأكبر عدداً، وضرورة وجود اسم ورئيس لهذه الكتلة من عدمه\".

وكان ممثلون عن ائتلاف دولة القانون الذي يرأسه نوري المالكي والائتلاف الوطني العراقي قد عقدوا اجتماعا مساء الثلاثاء تمخض عنه تشكيل لجان فرعية تكون معنية بوضع آليات اختيار رئيس الوزراء المقبل من الائتلافين.

يذكر أن نتائج الانتخابات التشريعية التي أصدرتها المفوضية العليا في السادس والعشرين من شهر آذار المنصرم أعلنت فوز ائتلاف العراقية بزعامة إياد علاوي بالمركز الأول بعد حصوله على 91 مقعدا، تليه قائمة ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي التي حصلت على 89 ثم الائتلاف الوطني العراقي في المركز الثالث بحصوله على 70 مقعداً، والتحالف الكردستاني رابعاً بـ43 مقعداً. ويبلغ عدد مقاعد البرلمان العراقي الجديد 325 مقعدا.