A+AA-صورةالزيارات: 953

الأربعاء 17 أيار 2017 - 02:18

المرجع السيستاني يحدد الحكم الشرعي لاستخدام المنشطات

المرجع السيستاني يحدد الحكم الشرعي لاستخدام المنشطات
صدر عن مكتب المرجع الديني الاعلى السيد علي الحسيني السيستاني مجموعة من الاستفتاءات بخصوص تعاطي المنشطات، وجاء في نص الاجوبة للرد على الاستفتاءات التي وردت لمكتبه:

السؤال: ما حكم تعاطي المنشطات للذين يمارسون الالعاب الرياضية؟
الجواب: لا مانع منه في نفسه، نعم اذا كان على خلاف شرط اخذته على نفسك ضمن معاملة اواتفاق اومنحة فلا يجوز.

السؤال: انا العب كمال الاجسام، واستخدم بعض المواد الغذائية المكملة وتاتي في علب ومن ضمن المحتويات نجد الكثير من جذور النباتات وبعض الزيوت وغيرها ولكنني وجدت من ضمنها غضروف سمك القرش، علماً هذه العلب لا تاتي من دول اسلامية، فما حكم تناولها؟ هل اكل هذه المكملات التي فيها شيء من غضروف سمك القرش يعتبر حرام؟
الجواب: سمك القرش حرام اكله واكل اي جزء منه واكل اي مادة غذائية تشتمل عليه.

السؤال: في بعض المحلات شراب اسمه (تايجر او تايكر) تصفه الشركة المنتجة بأنه منشط حيوي ومقوي ومن محتوياته (السكر والستريك وسترات الصوديوم ونكهة الفواكه المطابقة للطبيعة وبنزوات الصوديوم والكاراميل والكافيين) فهل يجوز شربه وبيعه مع احتوائه علي هذه المواد وخصوصا الكافيين؟
الجواب: لا مانع منه في حد ذاته إذا لم يلزم من إستعماله ضرر بليغ يحرم الحاقه بالنفس فانه لا يجوز حينئذ.

السؤال: هل يجوز استعمال زيت كبد الحوت لعلاج العين او لتقوية الجسد بصورة عامة؟
الجواب: يجوز التدهين به و لا يجوز الأكل.

السؤال: ما حكم تناول كبسولات زيت السمك، مع العلم الشركات المصنعة تذكر ان هذا الزيت قد يكون مستخرج من اي نوع من الأسماك كالحوت و سمك القرش و اسماك اخري قد تكون من ذوات الفلس او من غير ذوات الفلس؟
الجواب: لا يجوز الا اذا احرز كونها مأخوذة من ذوات الفلس من الاسماك، نعم اذا كان ذو اليد المسلم قد عرضها للأكل و لم يكن ممن يستحل غير ذوات الفلس من الاسماك جاز الاستعمال.


Economic Reports

وكالة نون الخبرية
وكالة عراقية مستقلة غير منتمية إلى جهة سياسية تنقل الخبر من مصادره الرئيسية هدفها نقل الحقيقة كما هي دون رتوش والوكالة تنشر على مدار 24 ساعة كافة الأخبار السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والرياضية والتحقيقات والمقالات الصحفية وكل ما يهم الشان العراقي والاقليمي والدولي عبر شبكة مراسلين تنتشر في انحاء العراق وبعض الدول العربية والاسلامية .
بدات وكالة نون الخبرية بنشرة الكترونية بسيطة تنقل أخبار مدينة كربلاء عام 2005 وتطورت لتشمل كافة مناطق العراق وقد تم اختراق الموقع لاكثر من مرة من قبل جهات ظلامية من أجل عدم إيصال الحقيقة التي أزعجت الآخرين من نشرها لذلك تم تطوير الموقع بشكل تدريجي إلى أن أصبح وكالة خبرية يوم 26/9/2011 ليغطي إضافة إلى العراق ومحافظاته دول المنطقة العربية والإقليمية
الوكالة معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم 894
للتواصل
بإمكانكم مراسلة رئيس تحرير الوكالة، على البريد الإلكتروني:
director@non14.net
تيسير الأسدي