لقاءات 0 1777

مفتشات الروضة الحسينية والعباسية .. جهود وتضحيات توازي قدسية المكان وخصوصيته

img

500 امرأة تعمل في الروضتين المطهرتين الحسينية والعباسية بصفة مفتشة أو حارسة أو مراقبة في داخل الصحن أو الحضرة تحملن اسم الزينبيات تيمنا بالسيدة زينب عليها السلام والحصول على هذه المهنة.. المكانة.. ليس سهلا بل يتطلب شروط صعبة وقاسية .

وقال رئيس قسم حفظ النظام في الروضة الحسينية الحاج فاضل عوز \" يشترط إن تكون المرأة المتقدمة للعمل كمفتشة في الروضة الحسينية المقدسة من مواليد 1985 إلى 1975 وان تكون حاصلة على شهادة المتوسطة فما فوق والأولوية والأفضلية للشهادة الأعلى - لان الخريجات سريعات التعلم- وتوزع الزينبيات على أبواب الصحن على شكل وجبات صباحية ومسائية وليلية بمعدل 8 ساعات للوجبة الواحدة وتتولى مسؤولة الوجبة توزيع المهام على مجموعتها بين التفتيش في المدخل أو المراقبة والتوجيه داخل الحضرة الحسينية المقدسة وتحذير الزائرات من حوادث السرقة وفي المناسبات الدينية وأيام الزيارات المليونية نضطر إلى زيادة ساعات العمل لكل وجبة من الوجبات ونقبل مجموعة من المتطوعات من الجمعيات والمؤسسات الدينية بعد الحصول على التزكية من جهات موثوقة \" ويضيف الحاج عوز \" إن من شروط القبول أيضا الحصول على تعريف للمتقدمة من المختار ومن وجوه اجتماعية ومن الحوزات الدينية المعترف بها إضافة إلى تأييد من لجنة التحري الخاصة بالحضرة والتي تتحرى عن عائلة المتقدمة وسمعة عائلتها إلى الدرجة الرابعة وبعد القبول تخضع المقبولة إلى اختبارات دورية في المعلومات والأداء ويتم قبولها وتعيينها وتستمر الاختبارات وإذا تكرر الخطأ أو الفشل في الاختبار لثلاث مرات تفصل من العمل\".

وعن المشاكل والمعوقات التي تواجه المفتشات أثناء تأديتهن لواجبهن قالت أم حيدر مسؤولة شعبة الزينبيات في العتبة الحسينية المقدسة \"إن قسم كبير من الزائرات لا يقدرن المهمة الملقاة على عاتقنا فالكثير من المفتشات يتعرضن لتجاوزات لفظية غير أخلاقية وقسم من الزائرات يخفين أجهزة الموبايل وأشياء أخرى في أماكن غير مناسبة وبعض الزائرات تدخل إلى الحضرة وهي متبرجة وتمتعض حين تقدم لها النصيحة في إزالة تبرجها\".

وعن سؤالي إذا كانت الزينبيات قد دخلت دورات على تدريبات أمنية وصحية قالت ام حيدر\"ان معظم الزينبيات قد خضعن لدورات تدريبية على لتفتيش وكشف المتفجرات ودورات في الدفاع المدني والإسعافات الاولية للمساعدة في الظروف الطارئ\".

وعن الحالات الغريبة التي تواجهها الزينبيات قالت انهن \" يلقين القبض على السارقات في الحضرة ويتم تسليمهن الى الجهات الامنية وبعض الاحيان نلاحظ قدوم فتيات صغيرات الى الصحن بدون اولياء امورهن وبعد المراقبة والتدخل نكتشف ان هذه الفتيات قد هربن من البيت لاي ظرف من الظروف وقسم منهن يحملن مبالغ كبيرة من المال او كميات كبيرة من الذهب سرقت من عوائلهن لهذا نرجو من العوائل الانتباه الى الفتيات في سن المراهقة وعدم السماح لهن بالنزول بدون مرافق لهن\".

واكملنا الحديث مع الحاج عوز عن الرواتب التي تتقاضاها الزينبيات قائلا \" ان رواتب الزينبيات اقل بكثير من الرواتب التي تتقاضاها شرطيات الداخلية فهي لاتتجاوز الــ 150 الف دينار لغير المتزوجات و200 الف للمتزوجات مع تأمين وجبة طعام واحدة اما ظهرا او ليلا ولكن هذا المبلغ القليل مقبول ما دام في جوار سيد الشهداء عليه السلام وتقوم ادارة الروضة الحسينية باعطاء دروس في الفقه والدين والاخلاق وتلاوة القران بمعدل ساعتين كل اسبوع\".

انتصار السعداوي