ثقافية 0 818

ولادة النحر الذبيح!

img
شعر- رحيم الشاهر- عضو اتحاد أدباء العراق حكمة القصيدة: الشعر جمال، من لم يحسن عشقه لايحسن كتابته (مقولة الشاعر) يومٌ تلألأ نورهُ وخضابُ! في راحتيه تألق الترحابُ! فالنورُ جال تباكيا وتوجعا هذا الوليد سيُبتلى ويُثابُ! ستصيح أفلاك شديد بلائه ويطيح بالدنيا لظى وعُجابُ! سيشيد عرشا في القلوب معلقا ولحبه يتسابق الأحبابُ! سيهز أفلاك الطغاة بنحره هم يسقطون وعرشه الأطنابُ! سيجود طفلا للمنون طعامه ويجودُ صدرا بالخيول يُصابُ! سينوب يوما (لاكيوم) لمثله (يعقوبُ) فيه باكيا مرتابُ! فكأن(مكة) من جدار ضلوعه وكأن زمزم دفقه الوثّابُ! هذا حسينك ياغريب زمانه فإذا اغتربتَ فحضنه وهّابُ! ولقد غزتنا ياحسين صوائحٌ ونوائحٌ وثعالبٌ وذئابُ! وابن العراق من الطفوف مهجرٌ وبداره نعق الأسى وغرابُ! لكنه كالنخل في تيجانه مضغ المرارَ، وحلوه ينسابُ! مقولاتي بنات قصائدي، فلا تحرموا البنات من أمهاتها!