منوعة 0 789

اختتام دورة اعلامية بمشاركة 33 اعلامي في العتبة الحسينية المقدسة

img

اختتمت في العتبة الحسينية المقدسة الدورة الاعلامية الاولى التي أقامتها إذاعة الروضة الحسينية التابعة لقسم الإعلام ولمدة اسبوعين بمشاركة عدد من الاعلاميين من داخل وخارج المحافظة \"

وقال الاعلامي (حيدر السلامي) مدير الدورة الإعلامية لموقع نون \"احتفت الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة اليوم بالمشتركين في دورة الإعداد والتقديم الإذاعي التي أقامتها إذاعة الروضة الحسينية لصقل الطاقات الإعلامية التي يحملها المشاركون في الدورة علما انهم من محافظة كربلاء وخارجها، وقد استمرت لمدة أسبوعين متواصلين\".

وأضاف \"أشترك في الدورة الإعلامية (33) اعلاميا ، ونجح فيها ثلاثة أشخاص سيتم التعاقد معهم للعمل في الإذاعة، وقد تلقى المشتركون خلال الدورة دروسا نظرية وتطبيقية في مجال التقديم الإذاعي وإعداد البرامج، فضلاً عن اصطحابهم في جولات لمقرّ الإذاعة للإطلاع على العمل الإعلامي فيها من المونتاج والإخراج والتحرير والأستوديو، وقد قسم المشتركون إلى أربع مجموعات وكلّف كل مشترك في الدورة بابتكار فكرة إذاعية جديدة وتمّ اختيار فكرة واحدة لكل مجموعة وقام الفريق كاملاً بتنفيذها في أستوديو إذاعة الروضة الحسينية المقدسة، وقد تم خلال العمل تقييم المشتركين ووضع درجات خاصة لكل من معدّ البرنامج والمقدّم وهنالك من لعب دور المراسل لإتمام العملية بصورة كاملة\" \"

من جانبه قال نائب أمين عام العتبة المقدسة السيد (أفضل الشامي) في تصريح لموقع نون اثناء تكريمه الفائزين بالدورة \"على العامل في المجال الاعلامي ان يرى ويلاحظ التوافق الاخلاقي الذي يلتزم به شخصيا من ناحية وسياسة القناة او الجهة التي يعمل معها وما تحمله من مبادئ وقيم من ناحية اخرى ،لذا على العامل في هذا المجال وخصوصا من الاخوة الصحفيين من الذين يحملون مبادئ ايمانية تربطهم بالله عز وجل إذا وجدوا إن الوسيلة الإعلامية أو المؤسسة التي يعملون بها تنسجم مع ما يحملونه من مبادئ فعليهم ان يرتبطوا بها لاجل ان يعيشوا في حالة من السعادة والتواصل الإعلامي والابداع مع المجتمع الذي يرتبطون فيه ويؤدو ن رسالتهم الإعلامية بوجهها الصحيح \"

من جانبهم اعرب المشاركون في الدورة عن سعادتهم في هذه المشاركة مؤكدين ان الدورة كانت مثمرة وأفرزت عن طاقات إعلامية نتمنى أن نستفيد منها مستقبلاً، شاكرين في الوقت نفسه المشرفين على الدورة في تقديم المعلومة الصحفية للمشاركين وإقامة الاختبارات طيلة الأسبوعين والتي حفزتهم على خوض التجربة الإعلامية\"

فيما اوضحوا في تصريح لموقع نون إلى ان الكوادر الإعلامية تحتاج إلى دورات تأهيلية وتطويرية لممارسة العمل الصحفي بالوجه الصحيح ،مؤكدين \"إن الدروس العملية والنظرية المقدمة في الدورة كانت وافية وقيمة وحاولت التركيز على طريقة إعداد البرامج الإذاعية وكيفية الإلقاء وهذه المادة الصحفية تشكل اليوم إحدى مقومات الوسائل الإعلامية الناجحة\".

موقع نون خاص