ملاحظة: المقالات لا تعبّر عن رأي الوكالة، وإنما تعبّر عن رأي كاتبها

A+AA-صورةالزيارات: 176

الأربعاء 19 نيسان 2017 - 11:48

رسالة إلى الرئيس جورج دبل يو ترامب

بقلم – رحيم الشاهر- عضو اتحاد أدباء العراق

حضرة الرئيس الذكي: أعدك انك لم ولن تكون ذكيا، في يوم من الأيام، إذا كانت الفكرة تقرأ من اليمين،فإنك (تقرأها) من اليسار، وإذا كانت الفكرة دسمة، فهي لديك مخففة حتى قعر الإناء!
حضرة الرئيس الذكي00لافرق عندك بين طعم السياسة وطعم التجارة، لكنك في طعم السياسة، تبدو اكثر حماقة وخسارة، وتذبدبا 0
حضرة الرئيس الذكي00 تمخضت صفاقتك، فأنجبت هجوما هنا، وتهديدا هناك، وفتنة هنا، (ووشوشة) هناك، وخطابا ارعن هنا، وقانونا صِداميا حضاريا هناك 0
حضرة الرئيس الذكي 00قد جئتنا وفم الوعيد متلاطم بالساحقات الماحقات، الراشدات، الرافسات، الناطحات 00وانت بكل ناطحة رئيس مطيع لاارادة لك سوى تنفيذ أوامر سيدتك الصهيونية والضاحكين الاخرين0
حضرة الرئيس الذكي00 لاتكن قرقوزا، فالشياطين حولك، والشياطين القادمون من مصائبنا، جديرون أن يجعلوك زعيما صومالي البضاعة بامتياز، بعد مصادرة بياضك الناصع في اشراقة الشمس الكئيبة من حماقتك0
حضرة الرئيس الذكي 00اقرأ جيدا في كتاب الخصوم والنجوم، وفي كتاب الأصدقاء والرعناء، وفي كتاب الحكماء والفقهاء،وفي كتاب المجانين والعقلاء،وفي كتاب الشرفاء واللقطاء، وفي كتاب الوقائع والفجائع،والعجائب المصائب، والحروب والشعوب، والفتن والمحن، والقلاقل (والخلاخل)، والنفوس والدروس، كل ذلك حتى لاتقع في شبكة صيد، وتحتاج لفأر خسرت وفاء صداقته كي يقرض خيوط شبكة عثارك 0
حضرة الرئيس الذكي 00 لماذا كلكم معشر الرؤساء الأمريكان، مهووسون بالشرق الأوسط؟، فلا تكفيكم مصائبه، ولا حرائقه، ولا ثرواته ولا غزواته، ولا نكباته 00
حضرة الرئيس الذكي 00 هل لك أن تجيبني، كيف يثق المنافق بالمنافق، وكيف يثق بك الأعراب، وأنت بشعارك، وموروث أسلافك أسقطت دويلاتهم الواحدة تلو الأخرى، وجعلتهم في مهب رياح الخراب، وضحكت عليهم، فقالوا بلغة الببغاء الغبي: انه الربيع العربي!


Economic Reports

وكالة نون الخبرية
وكالة عراقية مستقلة غير منتمية إلى جهة سياسية تنقل الخبر من مصادره الرئيسية هدفها نقل الحقيقة كما هي دون رتوش والوكالة تنشر على مدار 24 ساعة كافة الأخبار السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والرياضية والتحقيقات والمقالات الصحفية وكل ما يهم الشان العراقي والاقليمي والدولي عبر شبكة مراسلين تنتشر في انحاء العراق وبعض الدول العربية والاسلامية .
بدات وكالة نون الخبرية بنشرة الكترونية بسيطة تنقل أخبار مدينة كربلاء عام 2005 وتطورت لتشمل كافة مناطق العراق وقد تم اختراق الموقع لاكثر من مرة من قبل جهات ظلامية من أجل عدم إيصال الحقيقة التي أزعجت الآخرين من نشرها لذلك تم تطوير الموقع بشكل تدريجي إلى أن أصبح وكالة خبرية يوم 26/9/2011 ليغطي إضافة إلى العراق ومحافظاته دول المنطقة العربية والإقليمية
الوكالة معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم 894
للتواصل
بإمكانكم مراسلة رئيس تحرير الوكالة، على البريد الإلكتروني:
director@non14.net
تيسير الأسدي