ثقافية 0 3005

(هفاف) فيلم جديد للفنان الشاب حسين حافظ لعيبي يكشف عن من يقف وراء تفجير الكرادة

أنتهى المخرج الشاب حسين حافظ لعيبي من وضع اللمسات الأخيرة للبدء بتصوير مشاهد فيلمه الجديد (هفاف) الذي يتخذ من تفجير الكرادة ثيمة رئيسة له. وقال مخرج ومؤلف وبطل الفيلم في تصريح لوكالة نون الاخبارية لدى حضوره فعاليات مهرجان النهج السينمائي الذي أختتم في كربلاء المقدسة مؤخرا " إن التفجير الذي قامت به زمرة داعش الارهابية عام 2016 في أحد الاسواق التجارية الكبيرة في منطقة الكرادة يعتبر من الجرائم البشعة التي حصلت في بغداد وقد تناولتها أقلام كثيرة من المثقفين والفنانين. وأضاف " في هذا الفيلم تطرقت لهذا الحدث بطريقه غريبه نوعاً ما، وفيها رسالة مهمه جداً قد لا يفهمها المشاهد بسهوله". مؤكدا "أن التحضيرات مستمرة لهذا العمل لصياغته بشكل كبير وبكادر محترف ". موضحا "أن أبطال العمل جميعهم من الوجوه الشبابية الجديدة الذين يحملون طاقات ابداعية ويشاركون في السينما لأول مرة ". يذكر أن حسين حافظ لعيبي يعد أصغر مخرج سينمائي في العراق اكتشف موهبته والده الفنان المعروف حافظ العيبي، أنتج 11 فلماً قصيراً هدفت إلى نبذ التفرقة الطائفية ومحاربة الإرهاب. ويعد فيلمه "العازف الصغير" أبرز الأفلام القصيرة التي أنتجها بمشاركة نخبة من كبار الممثلين العراقيين، ثم تبعه بفيلم (سائرون) الذي يتناول تعرض زمرة داعش الارهابية الى الزائرين المتوجهين مشيا الى زيارة الامام الحسين عليه السلام. ومن أفلامه الأخرى: "لا تجعلوني أخرساً"، "سفرة الطلاب الحزينة"، "فلاش باك"، "الزيارة"، "الطفل البريء"، "السجين"، "القاصة والتليفون"، "من دون كاميرا"، "التوأم"، وجميعها انتجها على نفقته الخاصة . وهو الآن طالب مرحلة أولى في كلية الفنون الجميلة قسم السينما. وكالة نون / خاص