سياسية 0 696

أكثر من 200 نائب سابق يبدؤون بمعاملات التقاعد البالغ 7 مليون دينار للنائب الواحد

img

بدأ اكثر من 200 نائب سابق بترويج معاملات تقاعدهم بعد ان اخفق المرشحون منهم بالفوز في الانتخابات، فيما لم يرشح اخرون انفسهم لعدة اسباب.

ويقدر مبلغ التقاعد الذي سيتقاضاه النائب بعد خدمة استمرت اربع سنوات، بسبعة ملايين دينار.وبحسب قانون تعديل قانون مجلس النواب رقم (50) لسنة 2007، فان هيئة الرئاسة واعضاء مجلس النواب سيمنحون اضافة الى الراتب والامتيازات الاخرى، جوازات سفر دبلوماسية لهم ولأزواجهم وأولادهم اثناء الدورة التشريعية, و ( 8 ) سنوات بعد انتهاء الدورة التشريعية.

ويرى متابعون ان احالة هذا العدد الكبير من النواب الى التقاعد دون استثمار خبرة البعض منهم تعد “نقطة” يجب الوقوف عندها ودراستها بجدية من قبل البرلمان الجديد والمسؤولين في الدولة.

وكانت نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت في السابع من اذار الماضي، قد اظهرت احتفاظ 62 نائباً من أصل عدد أعضاء مجلس النواب المنتهية ولايته البالغ 275 نائبا، بمقاعدهم في البرلمان الجديد. ووفقا لما أعلنته المفوضية العليا المستقلة للانتخابات من اسماء الفائزين بالمقاعد النيابية فان 263 مرشحا جديدا فازوا في هذه الانتخابات، فيما خسر العدد المتبقي من النواب السابقين وعددهم 213 نائبا من مختلف الكتل السياسية، اضافة الى المستقلين. كما تظهر الاحصائية التي اعدتها “الصباح”في وقت سابق، ان محافظة بغداد جاءت في مقدمة المحافظات التي فاز بها برلمانيون سابقون، والتي سجلت احتفاظ 24 نائبا بمقاعدهم في البرلمان المقبل، تليها محافظة نينوى التي شهدت تجديد سبعة أعضاء سابقين، ثم كل من ذي قار وكركوك بواقع خمسة نواب سابقين فازوا بولاية ثانية كأعضاء في مجلس النواب المقبل. كما جاءت محافظة صلاح الدين سادسا و فاز بها اربعة من النواب السابقين، تليها محافظة البصرة بثلاثة أعضاء، ثم النجف وديالى والانبار والسليمانية وواسط والديوانية بواقع نائبين لكل منها احتفظوا بمقاعدهم في البرلمان. وفي كربلاء، فاز نائب سابق في الانتخابات، وكذلك محافظة ميسان نائب واحد أيضا، فيما تبدل الأعضاء السابقون جميعهم في محافظات المثنى وبابل وأربيل ودهوك، وقد تعيد المقاعد التعويضية السبعة بعض النواب السابقين الى قبة البرلمان.