A+AA-صورةالزيارات: 1141

الخميس 06 نيسان 2017 - 12:41

مشروع تربوي برعاية اليونسيف يحتفي بمرور عام على انطلاقه في النجف

مشروع تربوي برعاية اليونسيف يحتفي بمرور عام على انطلاقه في النجف
احتفت وزارة التربية بمشروع الادارة المستندة الى المدرسة الذي انطلق قبل عام بالتعاون مع منظمة اليونسيف للنهوض بالواقع التربوي، الاحتفالية التي اقيمت في مدرسة الشهيد مهدي الحكيم في النجف الاشرف اكدت كلمات المشاركين فيها ضرورة تعميم التجربة التي تهدف الى تعزيز المشاركة بين المجتمع والمدرسة.

وقال مستشار وزارة التربية الدكتور علي الزبيدي لوكالة نون خلال المهرجان ان "وزارة التربية وبالتعاون مع اليونسيف ومنذ عام تقريبا تبنت مشروع الادارة المستندة الى المدرسة من اجل تعزيز وتحصين الشراكة بين المجتمع والمدرسة وحماية واحترام الحرم المدرسي".

واضاف، "كما يهدف المشروع الى تكوين المدير القائد وليس المدير الموظف وهذا الامر يعطي لادارة المدرسة صلاحيات ادارية ومالية وتربوية اكثر مما يفسح المجال للتواصل اكثر مع المجتمع المدني ومجلس الاباء وايضا تحسين العلاقة مع الدوائر الحكومية التي تساند المدرسة كالصحة والبلديات كلها لاجل تذليل معوقات العمل بدون المرور بالمديريات العامة للتربية في المحافظات".

وتابع، "نحن نطمح الى صلاحيات اوسع لتسهيل العمل التربوي في المدرسة وهذا ما نتأمله مستقبلا وسيتم تقييم هذه التجربة خلال الاشهر القادمة وسننجز معايير لتقييم المشروع".

من جانبه اوضح المنسق العام للمشروع في محافظة النجف الاشرف الاستاذ مهدي الزيادي في كلمته التي القاها في المهرجان ان "حصة محافظة النجف من هذا المشروع كانت 36 مدرسة منها 33 مدرسة ابتدائية وواحدة ثانوية وواحدة اعدادية ومدرسة مهنية واحدة".

واوضح ان "المشروع تم تطبيقه في عدة محافظات منها النجف الاشرف والبصرة والديوانية وبغداد وذي قار ومحافظة دهوك في اقليم كوردستان"، مبينا ان "اساس فكرة هذا المشروع هو تفعيل الشراكة المجتمعية في المؤسسة التعليمية وان ادارة المدرسة ستتوزع بين اولياء امور الطلبة وهم الحصة الاكبر في الادارة وربع ادارة المدرسة للاسرة التربوية والتعليمية مع اعطاء صلاحيات ادارية ومالية اوسع للاستقلال بالقرار التربوي وهي فكرة جديدة وكان التفاعل معها جيد".

واضاف الزيادي، ان "هذه التجربة ستعمم على مدارس المحافظة مستقبلا دون تحمل اي كلف مالية على الطلبة او وضع شروط وضوابط صعبة بل هي مدارس حكومية طبيعية لكن ذات بنى تربوية وتعليمية جيدة وذات جذب اكبر ومدعومة من قبل اليونسيف".


Economic Reports

وكالة نون الخبرية
وكالة عراقية مستقلة غير منتمية إلى جهة سياسية تنقل الخبر من مصادره الرئيسية هدفها نقل الحقيقة كما هي دون رتوش والوكالة تنشر على مدار 24 ساعة كافة الأخبار السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والرياضية والتحقيقات والمقالات الصحفية وكل ما يهم الشان العراقي والاقليمي والدولي عبر شبكة مراسلين تنتشر في انحاء العراق وبعض الدول العربية والاسلامية .
بدات وكالة نون الخبرية بنشرة الكترونية بسيطة تنقل أخبار مدينة كربلاء عام 2005 وتطورت لتشمل كافة مناطق العراق وقد تم اختراق الموقع لاكثر من مرة من قبل جهات ظلامية من أجل عدم إيصال الحقيقة التي أزعجت الآخرين من نشرها لذلك تم تطوير الموقع بشكل تدريجي إلى أن أصبح وكالة خبرية يوم 26/9/2011 ليغطي إضافة إلى العراق ومحافظاته دول المنطقة العربية والإقليمية
الوكالة معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم 894
للتواصل
بإمكانكم مراسلة رئيس تحرير الوكالة، على البريد الإلكتروني:
director@non14.net
تيسير الأسدي