A+AA-صورةالزيارات: 936

الاحد 19 آذار 2017 - 08:43

نص كلمة الرئيس معصوم أمام المؤتمر الدولي الاول عن سد الموصل

نص كلمة الرئيس معصوم أمام المؤتمر الدولي الاول عن سد الموصل
وجّه رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم اليوم الاحد التاسع عشر من آذار 2017، كلمة للمشاركين في أعمال المؤتمر العلمي الدولي الاول عن سد الموصل الذي تعقده وزارة الموارد المائية تحت شعار (تعزيز سلامة سد الموصل اولوية وطنية) بمشاركة منظمات ومؤسسات وهيئات عالمية معنية بشؤون المياه واكاديميين متخصصين وخبراء عراقيين واجانب. وفي ما يلي نص الكلمة:


السيّدات والسّادة الحُضور،

السّلام عليكم،



أحييكم وأحيّي ما بذلتم وتبذلونه من جهدٍ كريمٍ، لأنجاح هذا المؤتمر العلمي الدولي الأول في العراق، عن سدّ الموصل، الذي تعقده وزارة الموارد المائية، تحت شعار: (تعزيز سلامة سدّ الموصل أولوية وطنية).. وتشترك في أعماله، هيئات وطنية ودولية معنية بشؤون المياه.. وأكاديميون وخبراء عراقيون وأصدقاءٌ.. يجمعهم الحرصُ على حشد الدعم الدولي الضروري لحماية سد الموصل. وهو دعم نبيل، يستهدف حماية مصلحة الشعب العراقي في الأساس.

ويُسعدني أن أغتنم هذه الفرصة، لأثمن عالياً.. خبرات وجهود كوادر وزارة الموارد المائية، لما أظهروه من كفاءة وحرص رفيعين، وروح وطنية مخلصة.. في مواصلة القيام بأعمال الصيانة في سد الموصل لضمان سلامته بشكل تام، لا سيما ونحن نقترب من فترة حلول الموسم الفيضاني، وما يحمله من ضغوط إضافية عليه.

كما يسرني أن أتوجه بمشاعر الشكر.. الى الدول الصديقة، والمجتمع الدولي عامة، لما أبدوه من إهتمامٍ كبيرٍ وتعاونٍ بنّاء من أجل ضمان سلامة سد الموصل.. ووقوفهم الى جانب العراق، في سعيه لمواجهة الأخطار والتهديدات المحتملة.. المترتبة عن هذه المشكلة.. التي ينبغي تكريس عناية وطاقات كبرى لها بعد الآن.. نظراً الى أن سد الموصل ليس حاجزا مائيا وحسب.. انما هو أيضا.. مشروعٌ استراتيجيٌّ كبيرٌ للتنمية المستدامة، وللتطور الأقتصادي والزراعي والبيئي والسياحي.. لبلادنا والمنطقة، فضلا عن كونه مصدراً لتوليد الطاقة الكهربائية النظيفة.

واذ أتمنى النجاح لأعمال مؤتمركم العالي الأهمية هذا.. لما يتسم به من مسؤولية وطنية وانسانية.. تمس جوانب حيوية من حياة بلادنا ومستقبل شعبنا.. أود الأشادة باتفاق بلادنا مع الجارة تركيا مؤخرا، على تفعيل مذكرة التفاهم في مجال المياه.. الموقعة بين البلدين عام 2014. كما ان العراق عازم على إبرام اتفاقات جديدة.. مع كافة دول الجوار الاخرى، وعلى كافة المستويات المتعلقة بالموارد المائية المشتركة معها.. كي نكفل نيل حقوقنا المائية بموجب اتفاقيات دولية عادلة.. تضمن للعراق قسمة متوازنة ومقبولة وثابتة للمياه بين الدول المتشاطئة معنا.. بالاستناد الى المواثيق والأعراف الدولية.

بيد أن هذا السعي.. لا يمكن الا أن يقترن بضرورة استمرار الكشف.. عن جدية وتفاقم الاخطار والتهديدات المختلفة التي يواجهها العراق.. حيال موارده المائية. كما يتوجب علينا العمل الدائم والدؤوب، من أجل ايصال صوت العراق الى المحافل الدولية ذات العلاقة.. دفاعا عن مصالحه المائية الوطنية.. وبهدف انهاء التجاوزات الخارجية على حقوقه المشروعة.. والتي أدت إلى الأضرار.. بقطاعات المياه والزراعة والثروة السمكية والحيوانية، واسهمت في تحوّل بلادنا إلى مستورد للغذاء، وبمعدلات مرتفعة جدا من احتياجاتها المعتادة، بعد ان كانت مصدراً لها قبلئذ.

وفي هذا السياق نجد من الضروري التأكيد مجدداً.. على أولوية استخدام أنظمة الري الحديثة، وتطوير خطط واستراتيجيات الأستغلال الأمثل للمياه.. والأستمرار في عملية تأهيل الأهوار
في جنوب العراق، لا سيما بعد موافقة المجتمع الدولي على ادراج منطقة الأهوار ضمن لائحة التراث العالمي مؤخراً.. فضلا عن الألتفات الى ضرورة مراجعة وتطوير التشريعات العامة للدولة العراقية.

ان العراق الذي خاض حربا بطولية لدحر العصابات الارهابية.. وبات على ابواب نصر مبين على قوى الشرّ والجريمة، دفاعاً عن كرامة شعبنا والإنسانية جمعاء.. يطمح بعزم الى بناء نظامه الديمقراطي الكفيل بحماية ورعاية كل ابنائه دون استثناء في دولة حديثة ومتقدمة على كل المستويات، ما يلقي على دول المنطقة والمجتمع الدولي مهمة دعم خطط العراق لأنهاء معاناة النازحين واعادة الأعمار والمصالحة المجتمعية والتطور في المجالات الأقتصادية كافة.. ومنها خططه لحماية وتطوير سدوده وموارده المائية.

مرة أخرى أحيي جهودكم وأتمنى لكم الموفقية والنجاح في عملكم


Economic Reports

وكالة نون الخبرية
وكالة عراقية مستقلة غير منتمية إلى جهة سياسية تنقل الخبر من مصادره الرئيسية هدفها نقل الحقيقة كما هي دون رتوش والوكالة تنشر على مدار 24 ساعة كافة الأخبار السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والرياضية والتحقيقات والمقالات الصحفية وكل ما يهم الشان العراقي والاقليمي والدولي عبر شبكة مراسلين تنتشر في انحاء العراق وبعض الدول العربية والاسلامية .
بدات وكالة نون الخبرية بنشرة الكترونية بسيطة تنقل أخبار مدينة كربلاء عام 2005 وتطورت لتشمل كافة مناطق العراق وقد تم اختراق الموقع لاكثر من مرة من قبل جهات ظلامية من أجل عدم إيصال الحقيقة التي أزعجت الآخرين من نشرها لذلك تم تطوير الموقع بشكل تدريجي إلى أن أصبح وكالة خبرية يوم 26/9/2011 ليغطي إضافة إلى العراق ومحافظاته دول المنطقة العربية والإقليمية
الوكالة معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم 894
للتواصل
بإمكانكم مراسلة رئيس تحرير الوكالة، على البريد الإلكتروني:
director@non14.net
تيسير الأسدي