A+AA-صورةالزيارات: 745

الثلاثاء 28 شباط 2017 - 03:52

نوكيا 3310 الجديد مجرد "حيلة"

نوكيا 3310 الجديد مجرد
منذ إعلان نوكيا نيتها إطلاق نسخة جديدة من هاتف نوكيا 3310 والعالم يضج بأخبار الهاتف الذي لا يقهر والأيام الذهبية التي عاشها قبل 17 عاما.

ويعتمد نوكيا 3310 الجديد على شاشة ملونة صغيرة، ولا يوفر دعما للاتصال بشبكات "واي فاي"، كما لا يتوافق مع شبكات الهاتف من الجيل الثالث أو الرابع ويقتصر على دعم شبكات 2.5G التي بدأت بالزوال في معظم دول العالم، ويعتمد على نظام S30 من نوكيا ولا يتيح تحميل تطبيقات.

مع هذه المواصفات، هل يمكن لأي كان في أيامنا هذه استخدام الإصدار الجديد من الهاتف الذي طرحته نوكيا يوم الأحد؟ وهل تعوّل شركة HMD الفنلندية التي تصنّع هواتف نوكيا على هذا الجهاز الذي سيباع بسعر 59 يورو للعودة إلى السوق؟ أم أن لها هدفا آخر؟

يجمع العديد من خبراء التسويق أن إعلان نوكيا إعادة إطلاق هاتف 3310 لم يكن سوى "حيلة تسويقية"، الهدف منها جذب أنظار عالم الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي إلى هواتف نوكيا الجديدة، في عالم أصبح منقسما بين معسكرين فقط هما آيفون وأندرويد سواء كان من صناعة سامسونغ أو سوني أو موتورولا أو هواوي أو غيرها من الشركات.

وتريد نوكيا أن تستعيد موطئ قدم لها في سوق الهواتف الذكية وتحديدا تلك التي تعمل بنظام أندرويد، ولذلك فقد كشفت بالإضافة إلى نوكيا 3310 عن ثلاثة أجهزة ذكية عصرية هي نوكيا 3 ونوكيا 5، بالإضافة إلى نوكيا 6 الذي أعلن عنه في الصين منذ أكثر من شهر.

ويؤكد الخبراء أن نوكيا ما كانت لتحلم بهذه الضجة الإعلامية، لولا إعادة الحديث عن هاتف نوكيا 3310 الذي باعت منه أكثر من 120 مليون نسخة منذ إطلاقه عام 2000، وبذلك جربت نوكيا هذه الحيلة التي تضرب على وتر "النوستالجيا" أو الحنين إلى الماضي.


Economic Reports

وكالة نون الخبرية
وكالة عراقية مستقلة غير منتمية إلى جهة سياسية تنقل الخبر من مصادره الرئيسية هدفها نقل الحقيقة كما هي دون رتوش والوكالة تنشر على مدار 24 ساعة كافة الأخبار السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والرياضية والتحقيقات والمقالات الصحفية وكل ما يهم الشان العراقي والاقليمي والدولي عبر شبكة مراسلين تنتشر في انحاء العراق وبعض الدول العربية والاسلامية .
بدات وكالة نون الخبرية بنشرة الكترونية بسيطة تنقل أخبار مدينة كربلاء عام 2005 وتطورت لتشمل كافة مناطق العراق وقد تم اختراق الموقع لاكثر من مرة من قبل جهات ظلامية من أجل عدم إيصال الحقيقة التي أزعجت الآخرين من نشرها لذلك تم تطوير الموقع بشكل تدريجي إلى أن أصبح وكالة خبرية يوم 26/9/2011 ليغطي إضافة إلى العراق ومحافظاته دول المنطقة العربية والإقليمية
الوكالة معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم 894
للتواصل
بإمكانكم مراسلة رئيس تحرير الوكالة، على البريد الإلكتروني:
director@non14.net
تيسير الأسدي