A+AA-صورةالزيارات: 671

الخميس 16 شباط 2017 - 12:00

الصدر يدعو الى "تظاهرة صامتة" غداً في ساحة التحرير

الصدر يدعو الى
دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخميس، "الثوار" إلى أن تكون تظاهرتهم يوم غد الجمعة في ساحة التحرير وسط بغداد "صامتة"، مطالب القوات الأمنية بحماية المتظاهرين، فيما أمر من قصف المنطقة الخضراء بالصواريخ بتسليم نفسه إلى الجهات المختصة مدة أقصاها 72 ساعة إذا كان من المنتمين للتيار الصدري أو من "ثوار الإصلاح".

وقال الصدر في بيان تلقت وكالة نون الخبرية، نسخة منه، إن "الثوار أثبتوا طاعتهم وانضباطهم واصرارهم وعزيمتهم على الاستمرار بمشروع الإصلاح فحياهم الله وجزاهم الله عن العراق والعراقيين خيراً، لذا أدعوهم أن تكون مظاهرتهم ليوم غد في ساحة التحرير صامتة من أجل استنكار الاعتداء ومن أجل مطالبنا الحرة العادلة، وعلى القوات الأمنية العراقية حماية المتظاهرين".

وأضاف الصدر، "إذا كان ما حدث من ضرب المنطقة الخضراء بالصواريخ قبل أيام من قبل أحد المنتمين للتيار الصدري أو من ثوار الإصلاح فآمره بتسليم نفسه إلى الجهات المختصة خلال مدة أقصاها 72 ساعة لأن ذلك العمل مخل بهدفنا الإصلاحي السلمي من أجل العراق وفيه مفسدة كبيرة قد تجر البلاد إلى ما لا يحمد عقباه ويؤدي بمشروع الإصلاح إلى الضياع والفشل".

وشهدت العاصمة بغداد، السبت (11 شباط 2017)، تظاهرة في ساحة التحرير وسط العاصمة شارك فيها آلاف الأشخاص للمطالبة بتغيير مفوضية الانتخابات وقانونها.

وأعلن محافظ بغداد علي التميمي عن مقتل أربعة متظاهرين وإصابة 320 آخرين خلال التظاهرة، مطالبا رئيس الوزراء حيدر العبادي بالتحقيق ومحاسبة من يثبت تورطه بالاعتداء على المتظاهرين.

كما أعلنت قيادة عمليات بغداد عن مقتل وإصابة ثمانية منتسبين في القوات الأمنية، وفيما أكدت عثورها على أسلحة وسكاكين لدى بعض المتظاهرين، أشارت إلى أن قواتها تقوم بواجبها في حفظ الأمن والنظام وحماية المواطنين والأموال العامة والخاصة.

وحذر رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس الأول الثلاثاء، من "مندسين" وجماعات قال إنها تستغل التظاهرات الاحتجاجية، متهما "محرضين" بدفع المتظاهرين للاحتكاك مع القوات الأمنية خلال تظاهرة السبت الماضي في ساحة التحرير ببغداد، فيما دعا إلى عدم إشغال العراق بـ"التحارب الداخلي".


Economic Reports

وكالة نون الخبرية
وكالة عراقية مستقلة غير منتمية إلى جهة سياسية تنقل الخبر من مصادره الرئيسية هدفها نقل الحقيقة كما هي دون رتوش والوكالة تنشر على مدار 24 ساعة كافة الأخبار السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والرياضية والتحقيقات والمقالات الصحفية وكل ما يهم الشان العراقي والاقليمي والدولي عبر شبكة مراسلين تنتشر في انحاء العراق وبعض الدول العربية والاسلامية .
بدات وكالة نون الخبرية بنشرة الكترونية بسيطة تنقل أخبار مدينة كربلاء عام 2005 وتطورت لتشمل كافة مناطق العراق وقد تم اختراق الموقع لاكثر من مرة من قبل جهات ظلامية من أجل عدم إيصال الحقيقة التي أزعجت الآخرين من نشرها لذلك تم تطوير الموقع بشكل تدريجي إلى أن أصبح وكالة خبرية يوم 26/9/2011 ليغطي إضافة إلى العراق ومحافظاته دول المنطقة العربية والإقليمية
الوكالة معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم 894
للتواصل
بإمكانكم مراسلة رئيس تحرير الوكالة، على البريد الإلكتروني:
director@non14.net
تيسير الأسدي