A+AA-صورةالزيارات: 946

الخميس 12 كانون الثاني 2017 - 11:41

التربية ترد على فضيحة الكتب: الاخبار المنشورة جزء من حملة رخيصة لتعويق انجازاتنا

التربية ترد على فضيحة الكتب: الاخبار المنشورة جزء من حملة رخيصة لتعويق انجازاتنا
اعلنت وزارة التربية، الخميس، ان ما اثير حول اتلاف المناهج الدراسية جزء من "حملة رخيصة" لاستهداف الوزارة، مؤكدة ان المناهج الموجودة في معمل الورق ب‍البصرة هي كتب قديمة لمناهج دراسية تم تغييرها.

وقال وزير التربية محمد اقبال في بيان تلقت وكالة نون الخبرية، نسخة منه، ان "المناهج الموجودة في معمل الورق بمحافظة البصرة هي كتب قديمة لمناهج دراسية قد تم تغييرها وأغلبها يعود الى عام 2003، بحسب اللجنة التي تم تشكيلها من قبل الوزارة والتي زارت المعمل وتحققت من صحة ماتم تداوله بهذا الخصوص".

واضاف اقبال ان "ما اثير حول هذه المناهج بانها جديدة هو كلام غير صحيح"، معتبرا ان "الأخبار المنشورة بهذا الخصوص جزءا من حملة رخيصة لاستهدافها وتعويق انجازاتها التي ساندت الكوادر التدريسية وتلاميذنا كافة على حد سواء".

ودعا اقبال "وسائل الإعلام إلى توخي الدقة والمصداقية في نشر الأخبار لتؤدي دورها الأصيل في بناء الوطن واعماره".

وكانت النائبة عن جبهة الإصلاح عواطف نعمة طالبت في وقت سابق من اليوم الخميس، هيئة النزاهة والإدعاء العام بفتح تحقيق في فضيحة وصول أعداد هائلة من الصناديق المليئة بكتب المناهج الدراسية المرسلة لإتلافها في معمل الورق بالبصرة، والتي ظهرت في مقطع فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي.

وتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، امس الاربعاء، فيديو يظهر رمي كتب دراسية في مزابل معمل الورق بمحافظة البصرة، فيما يقول احد المواطنين الذي قام بتصوير الفيديو إن "هذه الكتب جاءت عن طريق سيارات تنقلها من بغداد".


الموضوع في صور

Economic Reports

وكالة نون الخبرية
وكالة عراقية مستقلة غير منتمية إلى جهة سياسية تنقل الخبر من مصادره الرئيسية هدفها نقل الحقيقة كما هي دون رتوش والوكالة تنشر على مدار 24 ساعة كافة الأخبار السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والرياضية والتحقيقات والمقالات الصحفية وكل ما يهم الشان العراقي والاقليمي والدولي عبر شبكة مراسلين تنتشر في انحاء العراق وبعض الدول العربية والاسلامية .
بدات وكالة نون الخبرية بنشرة الكترونية بسيطة تنقل أخبار مدينة كربلاء عام 2005 وتطورت لتشمل كافة مناطق العراق وقد تم اختراق الموقع لاكثر من مرة من قبل جهات ظلامية من أجل عدم إيصال الحقيقة التي أزعجت الآخرين من نشرها لذلك تم تطوير الموقع بشكل تدريجي إلى أن أصبح وكالة خبرية يوم 26/9/2011 ليغطي إضافة إلى العراق ومحافظاته دول المنطقة العربية والإقليمية
الوكالة معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم 894
للتواصل
بإمكانكم مراسلة رئيس تحرير الوكالة، على البريد الإلكتروني:
director@non14.net
تيسير الأسدي